أخبار

موريتانيا: تفتيش صحي بحثاً عن “الوادي المتصدع”

كشف المدير العام لشركة مسالخ نواكشوط إسلمو ولد عابد عن إجراءات تفتيش صحي تخضع لها جميع المواشي التي يتم ذبحها لتزويد العاصمة باللحوم الحمراء؛ وذلك لتأكيد خلوها من حمى الوادي المتصدع التي أصابت خلال الشهر الماضي عدداً من الأشخاص.
 
وقال ولد عابد  إن مسلخة الميناء بنواكشوط تشهد وحدها ذبح من 300 إلى 400 رأس من المجترات الصغيرة يومياً تخضع جميعها للتفتيش الصحي.
 
جاء ذلك خلال شروح تلقتها وزيرة البيطرة فاطمة فال منت اصوينع مساء أمس الأربعاء إبان زيارة لمسلخة الميناء، حيث طمأنها الخبراء والمسؤولون بخصوص خلو جميع المواشي من مرض حمى الوادي المتصدع حتى الآن.
 
وكشفت وزارة البيطرة عن سلسلة من الإجراءات ضمن خطة للتصدي لأي انتشار محتمل لمرض حمى الوادي المتصدع في قطعان المواشي بموريتانيا وذلك بعد ظهور حالات بشرية في عدة مناطق من البلاد في تكانت ولبراكنه ولعصابه والحوض الشرقي ونواكشوط.
 
في غضون ذلك أكد رئيس التجمع الوطني للرابطات الرعوية والزراعية والبيئة الحسن ولد الطالب، أن أي حالات من هذا المرض لم تظهر بعد لدى المواشي المحلية مؤكدا صحة وجودة ألبانها ولحومها، وفق تعبيرها.
 
من جهة أخرى قال الدكتور محمد ولد باب، مدير المصالح البيطرية بوزارة البيطرة على هامش هذه الزيارة أن هذا الوباء لا يزال مقتصرا على الحالات البشرية وأن عمليات الاستقصاء لدى الحيوانات لم تكشف عن أي وباء حتى الآن.
 
وأضاف أن الوزارة اتخذت مجموعة من الإجراءات لكسر حلقة انتقال المرض الذي ينتقل عن طريق البعوض من حيوان إلى حيوان وكذلك الإنسان عبر ملامسة الأنسجة الحيوانية وكذا عض البعوض.
 
وأوضح ولد باب أن الإجراءات التي اتخذتها الوزارة تبدأ بدعم التفتيش الصحي للحوم الحمراء على كافة التراب الوطني والقيام بعمليات رش للحيوانات بمواد طاردة للحشرات وخاصة البعوض إضافة إلى تفعيل المراقبة الوبائية للمرض من خلال مسوحات بيطرية للحيوانات تتمثل في أخذ عينات الدم وفحصها.
 
وأضاف أن هذه العملية لا تزال قيد الإجراء ضمن برامج الإنذار المبكر إضافة إلى مسطرة من حملات التحسيس عبر وسائل الإعلام وتفعيل اللجان الجهوية لمراقبة الأمراض الوبائية.
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة