مجتمع

موريتانيا تقود وساطة “سرية” بين بنغازي وطرابلس

موريتانيا تقود وساطة

علمت صحراء ميديا أن وزير الخارجية الموريتاني، حمادي ولد حمادي، توجه قبل يومين الي مدينة بنغازي الليبية في زيارة “غير معلنة” حيث التقي مسؤولين في المجلس الوطني الانتقالي الليبي وتباحث معهم حول سبل إيجاد تسوية سياسية للأزمة الليبية.

وحسب المصدر،فقد عاد ولد حمادي الي نواكشوط للقاء وزير الخارجية الفرنسي، وغادر اليوم الي طرابلس للقاء الزعيم الليبي معمر القذافي وعرض نتائج مباحثاته مع المعارضة في بنغازي، سبيلا الي بلورة خارطة طريق متفق عليها من الطرفين لإنهاء الصراع المسلح في ليبيا.

وتأتي نشاط الدبلوماسية الموريتانية، التي ترأس اللجنة الإفريقية حول ليبيا، في ظل تزايد الحديث عن مرونة في موقف القذافي، وإعلان رئيس وزرائه، المحمودي البغدادي، عن لقاءات سرية جمعت ممثلين عن القذافي مع ممثلين عن المعارضة والسلطات الفرنسية لبحث تسوية سياسية للأزمة.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة