اقتصاد

موريتانيا تنفق 11 مليار أوقية لشراء الأسلحة الفرنسية

وصل حجم الأسلحة التي اشترتها الحكومة الموريتانية من فرنسا، في الفترة ما بين 2010/2014 إلى 32.6 مليون يورو، أي ما يقارب 11 مليار أوقية.

وكان حجم التبادل العسكري بين البلدين قد ارتفع خلال هذه الفترة بفضل التعاون الوثيق فيما يسمى بـ”الحرب على الإرهاب”، ومواجهة الجماعات الإسلامية المسلحة في شمال مالي ومنطقة الساحل عموماً.

وتم الكشف عن حجم التبادل العسكري بين فرنسا وموريتانيا في تقرير صادر عن البرلمان الفرنسي، تضمن معطيات عن حجم التبادل العسكري الفرنسي مع بلدان العالم.

وكشف التقرير أن المغرب اقتنى من الفرنسيين في الفترة ما بين 2010/2014 من الأسلحة ما قيمته 1.33 مليار يورو، فيما اقتنت ليبيا في نفس الفترة ما قيمته 242.9 مليون يورو، أما تونس فقد كانت قيمة الأسلحة التي اقتنتها أقل من موريتانيا حين توقفت عند حاجز 28.9 مليون يورو.

وتعتمد فرنسا منذ سنوات على إستراتيجية خاصة لتسويق صناعاتها العسكرية، حيث تضاعفت خلال العام الماضي صادراتها العسكرية لتصل إلى 8.2 مليار دولار بنسبة نمو تصل إلى 9 في المائة بالمقارنة مع عام 2013.

ويتوقع الخبراء أن يرتفع حجم الصادرات الفرنسية من الصناعات العسكرية، خاصة بعد دخول كل من مصر وقطر على الخط بعقود اقتناء 24 طائرة من نوع رافال، التي تعد فخر الصناعة العسكرية الفرنسية، وشكلت الحرب في شمال مالي نجاحاً كبيراً لهذه الطائرة ما جعلها تستقطب أنظار الكثيرين.
 

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة