أخبار

موريتانيا: توقيف قوارب سنغالية وإطلاق نار

أوقف خفر السواحل الموريتاني، اليوم الجمعة، عدداً من قوارب الصيد التقليدي التابعة لصيادين سنغاليين في مدينة نواذيبو، في أقصى شمال غربي موريتانيا.
 
وقال مصدر من خفر السواحل لـ”صحراء ميديا”: “بالفعل، لقد أوقفنا عدداً من قوارب الصيد السنغالية”.
 
وأضاف المصدر: “قمنا بعملية التوقيف بعد أن تلقينا إشعاراً بتوقيف قوارب الصيد التي لا تملك رخص الصيد هذه السنة [2017]، وتركنا تلك التي لديها رخص”.
 
ورفض المصدر إعطاء أي معلومات بخصوص عدد القوارب التي تم توقيفها، مشيراً إلى أنه قد تم توقيف أكثر من نصف القوارب السنغالية في المياه الموريتانية.
 
في غضون ذلك قال صيادون سنغاليون تم توقيفهم إن الجهات المعنية في موريتانيا أبلغتهم بالتوقف، وعند محاولتهم تجديد الرخص قيل لهم إن هناك ترتيبات وإجراءات جديدة وسيتم إشعارهم بذلك لاحقاً.

من جهة أخرى تحدثت مصادر إعلامية في السنغال عن تعرض صيادين تقليديين سنغاليين في منطقة سينلوي، شمال غربي السنغال، فجر اليوم الجمعة لإطلاق نار من طرف خفر السواحل الموريتاني.
 
وأوضحت هذه المصادر الإعلامية أن قارب صيد سنغالي دخل المياه الموريتانية ما جعل الموريتانيين يطلقون عليه النار، وقد سقط ثلاثة جرحى تم نقلهم إلى مدينة سينلوي السنغالية.
 
وتمنح السلطات الموريتانية كل عام مئات الرخص لصالح الصيادين التقليديين السنغاليين من أجل دخول المياه الموريتانية.
 

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة