أخبار

موريتانيا: جرائم القتل في المدارس تحرك الشارع

نظمت عدة وقفات خلال الأيام الأخيرة في مدن موريتانية عديدة احتجاجاً على مقتل شاب في إحدى مدارس العاصمة نواكشوط، واتهام أحد رفاقه بارتكاب الجريمة، فيما لا يزال التحقيق مستمراً في القضية.
 
وكانت الحادثة التي راح ضحيتها الشاب يوسف ولد الإمام، قد هزت العاصمة نواكشوط، وجعلت أقاربه وبعض المتعاطفين معه يخرجون في وقفات تطالب السلطات بالتحقيق في القضية وتطبيق القانون.
 
وقد وصلت المظاهرات إلى مدينة جكني، شرقي موريتانيا، حيث تظاهر اليوم الثلاثاء عشرات المواطنين رافعين شعارات تطالب بتطبيق حكم القصاص في مرتكبي جريمة القتل.
 
وقال مصدر من ذوي القتيل في تصريح لـ”صحراء ميديا” إنهم يتهمون أحد رفاق القتيل بالتورط في جريمة القتل، مؤكداً أنه معتقل الآن لدى الشرطة قيد التحقيق.
 
وأوضح المصدر أن المتهم أقدم على “ارتكاب جريمة القتل” بسبب خلاف سابق وقع بين الاثنين، فيما تمتنع الجهات الأمنية والقضائية عن التعليق على الملف، وتعذر الحصول على تصريح من ذوي المتهم بارتكاب جريمة القتل.
 
وشهدت موريتانيا في الآونة الأخيرة جرائم متفاوتة الخطورة، ارتكبت في المدارس وراح ضحيتها عدد من التلاميذ.
 
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة