مجتمع

موريتانيا: حادث سير يودي بحياة عمدة بلدية أغشوركيت وعدة أشخاص آخرين

موريتانيا: حادث سير يودي بحياة عمدة بلدية أغشوركيت وعدة أشخاص آخرين

شهود عيان: تدهور الأحوال الجوية في الولاية هو سبب الحادث

توفي سيدي ولد ميلود عمدة أغشوركيت بولاية لبراكنه، 210 كلم شرق العاصمة نواكشوط، وذلك على إثر حادث سير مروع وقع بين مدينتي بوتلميت وألاك فجر اليوم الأحد، وكان ولد ميلود قد أصيب بجراح خطيرة نقل على إثره إلى العاصمة نواكشوط حيث توفي.

وأفاد شهود عيان لصحراء ميديا بأن العمدة كان على متن سيارة رينو للنقل العمومي متوجهة نحو ألاك، وقد اصطدمت بسيارة رينو أخرى كانت متوجهة إلى نواكشوط، وقد تسبب الحادث في وفاة عدة أشخاص من بينهم امرأة توفيت في مكان الحادث.
وحسب الشهود فإن موجة برد قارس ورياحا قوية قوية محملة بالأتربة كانت تهب على الولاية متسببة في انحسار للرؤية، مرجحين أن يكون ذلك هو السبب وراء الحادث، إضافة إلى السرعة العالية التي كانت تسير بها السيارتين.
وتجدر الإشارة إلى أن حوادث السير تشهد ارتفاعا كبيراً على التراب الموريتاني وخاصة طريق الأمل الأطول على المستوى الوطني.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة