أخبار

موريتانيا.. حالات حساسية بسبب أنابيب حقن طبية

أفادت مصادر طبية في موريتانيا عن وقوع حالات « حساسية » تجاه نوع من أنابيب الحقن المتوفرة لدى بعض الصيدليات في موريتانيا.

وقالت المصادر إن هذه الأنابيب عندما تستخدم في حقن المرضى ببعض الأدوية تتسبب في إصابتهم بحمى قوية مع ارتعاش وارتفاع كبير في درجات الحرارة.

وأكدت المصادر أن هذه الحمى لوحظت في عيادات خاصة بالعاصمة نواكشوط، وبعض المستشفيات في عموم موريتانيا.

وبحسب مصادر أخرى فإن عدداً من الأطباء في مستشفى حمد بن خليفة في مدينة بوتلميت، جنوب غربي موريتانيا، أكدوا وجود هذه الحساسية تجاه هذه النوعية من أنابيب الحقن.

وقالت هذه المصادر إنه « بعد التحري والتثبت تأكد وجود هذا النوع من الأنابيب، في إحدى الصيدليات المقابلة للمستشفى ».

وارتفعت أصوات بين الأطباء الموريتانيين مطالبة السلطات بالتدخل لمنع بيع مثل هذا النوع من أنابيب الحقن.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة