مجتمع

موريتانيا: حزب إسلامي يتهم فرنسا بعدم تحمل المسؤولية تجاه الرسوم المسيئة

موريتانيا: حزب إسلامي يتهم فرنسا بعدم تحمل المسؤولية تجاه الرسوم المسيئة
استنكر حزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية “تواصل” نشر رسوم مسيئة للإسلام من طرف جريدة فرنسية صباح اليوم الأربعاء، معتبرا أن “السلطات الفرنسية كما سلطات في دول غربية أخرى لم تتحمل مسؤولياتها بل أساءت بتصريحاتها المنكرة”.
وقال الحزب ذي الميول الإسلامية في بيان تلقت صحراء ميديا نسخة منه إن نشر الرسوم “تصرف طائش يعبر أصحابه عن عقم في فقه الحضارة واحترام الآخر”.
واعتبر الحزب أنه “من حق جماهيرنا ككل المسلمين بل من واجبها التعبير عن موقفها الرافض لهذا التصرف بالعرائض والمسيرات والمهرجانات والكتابات وغيرها من وسائل التعبير السلمي والحضاري”، داعيا في نفس السياق إلى “أن تكثف من ذلك نصرة لخاتم الأنبياء صلى الله عليه وسلم ووقوفا في في وجه هذا السلوك الأهوج”، على حد تعبير البيان.
وأكد الحزب رفضه لأي عنف واعتداء على الأشخاص والممتلكات، معتبرا أن ذلك “وقوعا في الفخ واستدراجا لساحة غير ساحتنا ومنهج غير منهجنا”.
كما قال الحزب إن “حملة للتعريف بشمائله صلى الله عليه وسلم ودعوة الناس للالتزام بمنهجه من أهم وسائل مواجهة حملات الاستهزاء والاستهداف”، داعيا “العالم وكل الأطراف العاقلة والمنصفة للتداعي نحو توافق يمنع المس من المقدسات والعدوان على ثقافة الآخر والوقوف في وجه هذه المجموعات المتطرفة التي لا تعرف حضارة ولا تهتدي سبيلا”، وفق تعبيره.
تجدر الإشارة إلى أن موجة احتجاجات واسعة اجتاحت العالم الإسلامي الأسابيع الماضية للتعبير عن رفض فيلم مسيء للإسلام تم عرضه في الولايات المتحدة الأمريكية، قبل أن تعود صحيفة فرنسية لتنشر صباح اليوم رسوما أخرى مسيئة للإسلام.
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة