مجتمع

موريتانيا: حزب التكتل المعارض ينتقد “التصرفات اللا مسؤولة” للأمن أثناء تفريقه لوقفة “سلمية”

موريتانيا: حزب التكتل المعارض ينتقد

استنكر وجود وحدات من شرطة مكافحة الشغب أمام مقره في وسط العاصمة “ومحاصرتها له”

ندد حزب تكتل القوى الديمقراطية المعارض في موريتانيا بما وصفه بالفعلة الحمقاء واللا مسؤولة، التي قال إن شرطة مكافحة الشغب مارستها أثناء تفريقها لوقفة “سلمية” نظمتها منسقية شباب المعارضة صباح اليوم في العاصمة نواكشوط.

وعبر الحزب؛ في بيان توصلت به صحراء ميديا، عن استنكاره ل”وجود وحدات تابعة للأمن أمام مقر حزبنا ومحاصرتها له”، قائلا إن ذلك “يتنافى مع روح الديمقراطية وحرية التعبير التي يدعيها النظام البائس لمحمد ولد عبد العزيز ـ ويكفلها ويحميها القانون ـ ويكشف عن الطبيعة الديكتاتورية والهمجية له”؛ بحسب تعبيره.

وطالب الحزب؛ الذي يرأسه زعيم المعارضة أحمد ولد داداه، بإطلاق سراح من وصفهم بالمعتقلين الأبرياء “فورا”، متمنيا الشفاء العاجل للجرحى”؛ على حد قوله.

ولفت بيان الحزب انتباه النظام إلى أن “الإفراط في استخدام القوة دليل ضعف وليس مؤشرة قوة”، مؤكدا أن “الحلول الأمنية كانت السبب في تهاوي عروش أشد قوة وأكثر شرعية، وأنها لن تزيدنا في المعارضة الديمقراطية إلا إصرارا وتمسكا بنهجنا النضالي السلمي الرامي إلى رحيله”.

ودعا حزب التكتل كل القوى الحية الوطنية إلى “مواصلة النضال الحضاري من أجل رحيل هذا النظام الفاشل والجاثم على صدور كل الموريتانيين، والذي يشكل مطلبا جماعيا وجامعا وضرورة من أجل الحفاظ على كيان وحاضر البلاد وضمانا لمستقبلها”؛ كما ورد في البيان.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة