مجتمع

موريتانيا: حزب حاتم يستنكر تصريحات مسؤولين فرنسيين “قللت” من شأن الرسوم المسيئة

استنكر حزب الاتحاد والتغيير الموريتاني (حاتم)؛ المعارض في موريتانيا، تصريحات مسؤولين فرنسيين بعيد نشر مجلة ساخرة تصدر في باريس لرسوم مسيئة للرسول صلى الله عليه وسلم، في عددها الصادر أمس الأربعاء.
ووصف الحزب؛ في بيان توصلت به صحراء ميديا، تلك التصريحات بأنها قللت من شأن الإساءة، مشيرا إلى أن الدولة الفرنسية “يفترض أنها، وعبر عشرات السنين من التعامل مع المنطقة العربية والإسلامية، تفهم العلاقة بين المسلمين ورسولهم”.
وحمل الحزب الدولة الفرنسية ” تبعات ما سينجم عن هذه الأعمال من ضرر بالغ على ا لعلاقة بينها وبين شعوب المنطقة طالما أصرت على حماية المجرمين”، مطالبا باعتذارها “على أعلى المستويات”.
ومن جهة أخرى عبر الحزب عن رفضه المساس بسلامة رعايا ما وصفها بالدول المسيئة، داعيا الدول العربية والإسلامية إلى “مراجعة العلاقات الاقتصادية مع تلك الدول”.
وشدد الحزب؛ الذي يرأسه النائب البرلماني صالح ولد حننا، على أهمية “اعتبار العدوان على المقدسات جرائم إرهاب جماعي ضد الإنسانية”؛ على حد وصفه.
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة