مجتمع

موريتانيا: حزب عادل ينتقد “الإفراط في استعمال القوة” لقمع المتظاهرين

ندد حزب العهد الوطني للديمقراطية و التنمية (عادل) المنتمي لأحزاب الأغلبية الحاكمة، بالإفراط في استعمال القوة أثناء التعرض للشباب مساء يوم 8 مارس 2011 ومنعهم مما قال انه “حقهم الدستوري في التظاهر”، وقال الحزب :”فوجئنا بمنع هؤلاء الشباب وتشتيت تجمعهم”.

وأكد الحزب في بيان تلقته صحراء ميديا اليوم الخميس إن مجموعات الشباب تقوم بمظاهرات سلمية للتعبير عن مطالب إصلاحية. وقال الحزب في أول موقف يعلن عنه من المظاهرات :”وقد ارتاح المراقبون للمستوى الحضاري الرفيع الذي طبع في البداية سلوك المتظاهرين والشرطة على حد السواء”.

مضيفا ان حزب عادل يؤكد على حق جميع المواطنين في التعبير عن آرائهم بمختلف الأشكال بما فيها التظاهر السلمي. ويؤكد التنديد بكل أشكال “القمع والتضييق على الحريات المكفولة بنص الدستور”.

ووجاء في بيان حزب عادل:”نؤكد أن الطريق الوحيد لتجنيب البلاد مخاطر القلاقل وانعدام الاستقرار يمر حتما باحترام الحريات الفردية والجماعية وتغليب منطق الحوار والتعاطي الإيجابي مع مطالب الشعب ومطامح الشباب”

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة