مجتمع

موريتانيا: حزب قومي يعتبر تغييب اللغة العربية عن الإدارة سبباً في بطالة الشباب

موريتانيا: حزب قومي يعتبر تغييب اللغة العربية عن الإدارة سبباً في بطالة الشباب

ولد حرمه: على الشباب مواكبة التغيير الذي يخدم الأوطان ويحميها وليس التغيير الذي يدخل من خلاله الأجنبي

دعا عبد السلام ولد حرمه، رئيس حزب الصواب القومي، إلى ضرورة “إعطاء الولوية  للشباب الموريتاني في التوظيف”، مؤكداً أن ذلك “لن يتأتى إلا إذا منحت اللغة العربية الأولوية في الدوائر الرسمية لأن غالبية الشباب يحملون شهادات عربية ولذلك أصبحوا عاطلين عن العمل”.

عبد السلام ولد حرمه كان يتحدث مساء أمس الأربعاء خلال مهرجان نظمه شباب حزب الصواب بدار الشباب القديمة تحت عنوان “الشباب والمسار الصحيح”، حيث أكد على “ضرورة منح الأولوية للشباب في التوظيف والرعاية والتكوين لأنه رافد من روافد الأمة”، وفق تعبيره.

وأضاف ولد حرمه أن “التوظيف هو صمام الأمان الحقيقي للشباب من الانحراف والوقوع في المتاهات التي لا تخدم الوطن ولا التنمية كالإرهاب والركوض وراء الجريمة المنظمة”.

وفي سياق متصل دعا رئيس حزب الصواب المعارض الشباب إلى “مواكبة التغيير ولكن التغيير الذي يخدم الأوطان والأمة والذي يتصدى للأطماع الأجنبية ويحمي الأوطان”، محذراً في نفس الوقت مما قال إنه “التغيير الذي يدخل من خلاله الأجنبي تحت عناوين مختلفة”، على حد قوله.

تجدر الإشارة إلى أن حزب الصواب ذي الميول القومية هو أحزاب المعاهدة من أجل التناوب السلمي إلى جانب حزبي التحالف الشعبي التقدمي والوئام الديمقراطي، وهي الأحزاب التي دخلت العام الماضي في حوار مع النظام الموريتاني تخلفت عنه أحزاب منسقية المعارضة الديمقراطية التي تطالب برحيل النظام.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة