مجتمع

موريتانيا: حزب معارض جديد يدعو لإلغاء مجلس الشيوخ

موريتانيا: حزب معارض جديد يدعو لإلغاء مجلس الشيوخ
قال محمد ولد بربص، رئيس حزب المستقبل الموريتاني المعارض، إن حزبه سيطالب في أول تعديل دستوري بإلغاء غرفة مجلس الشيوخ “لأنها عنوان للقبلية والبعد عن الديمقراطية، وأعضاؤها مجرد مجموعة من أبناء القبائل والعشائر وهي عبء على الموريتانيين”.
تصريحات ولد بربص جاءت خلال مهرجان شعبي نظمه الحزب الجديد بمقاطعة الرياض، جنوبي العاصمة نواكشوط، هو الأول من نوعه منذ ترخيص الحزب قبل شهرين، وذلك بعد انشقاق ما عرف بخلية الأزمة عن حزب التحالف الشعبي التقدمي الذي يتزعمه رئيس الجمعية الوطنية مسعود ولد بلخير.
قادة الحزب الجديد خلال كلماتهم ركزوا على أهداف الحزب، حيث قال ولد بربص إن “هدفهم هو بناء دولة قوية يتم فيها الفصل بين السلطات القضائية والتشريعية والتنفيذية، وتكون الإدارة فيها خادمة للمواطن وتسعى لمصلحته”.
وفي نفس السياق قال رئيس الحزب إن “الدولة مختطفة من طرف عصابة قليلة تنهب الثروات وتسرق المال العام وتخنق الحريات وتمارس سياسة فرق تسد؛ هذه الثلة هي التي حكمت البلاد فترات طويلة وقفت فيها أمام مشروع الدولة الحقيقي”، مؤكداً أن “الدولة لن تكون موجودة إلا بعد زوال هذه الثلة المتمثلة في نظام محمد ولد عبد العزيز وحكومته التي ملأت الأرض جورا وظلماً وفساداً”، وفق تعبيره.
وأضاف ولد بربص بأن حزبه سيطالب في أول تعديل دستوري بإلغاء مجلس الشيوخ الذي اعتبره “عنوان للقبلية والبعد عن الديمقراطية”، إضافة إلى “إنشاء برلمان حقيقي يحاسب السلطة التنفيذية وأعضاؤه لا يباعون ولا يشترون وولاءاتهم مستقلة عن المال السياسي”.
وأشار إلى أن “حزب المستقبل جاء بعد مخاض طويل من النضال بدأ بحركة الحر ومرورا بحزب العدالة والتغيير ثم التحالف الشعبي التقدمي”، مؤكداً أنه “سيكون نواة لوحدة وطنية حقيقية يجتمع فيها الفلاني والسونينكي والولفي والحرطاني والبيضاني على صعيد واحد في دولة واحدة لا ظلم فيها ولا إقصاء لأحد”، على حد قوله.

موريتانيا: حزب معارض جديد يدعو لإلغاء مجلس الشيوخ
من جهته قال الساموري ولد بي، رئيس المجلس الوطني لحزب المستقبل وأحد أشهر النقابيين على المستوى الوطني، إن “هذا المهرجان هو أول إطلالة للحزب منذ ترخيصه”، مؤكداً أمام أنصار الحزب أن “أول أهدافهم الإطاحة بنظام محمد ولد عبد العزيز”.
وهاجم ولد بي النظام الموريتاني معتبراً أنه “فاشل وعمل على خلق أزمات اقتصادية واجتماعية وسياسية، إضافة إلى أزمة أمنية على الحدود ومع الجيران وبالتالي فإن هدفهم الأهم كحزب هو إسقاط النظام”، وفق تعبيره.
وأضاف رئيس المجلس الوطني للحزب الجديد أن “هدفهم الثاني هو إصلاح الدولة حتى تكون للجميع وليست على حساب البعض وخاصة شريحة الحراطين”، داعياً في نفس السياق أنصار الحزب إلى “النضال وتحمل المسؤولية من أجل خلق عدالة اجتماعية يتساوى فيها كل الموريتانيين ويجد فيها كل موريتاني ذاته”.
تجدر الإشارة إلى أن الحزب الجديد المنضوي في إطار منسقية المعارضة الموريتانية، انبثق عن خلية الأزمة المنشقة من حزب التحالف الشعبي التقدمي وذلك بعد أن أخذت على الحزب قرار الدخول في حوار مع النظام الموريتاني والخروج من منسقية المعارضة الديمقراطية المطالبة بإسقاط النظام.
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة