أخبار

موريتانيا.. دعوة حكومية للقاء صحفي يواجه «العنصرية»

أعلن وزير الثقافة الموريتاني الناطق الرسمي باسم الحكومة سيدي محمد ولد محم،عن نيته عقد مؤتمر صحفي بالتزامن مع رأس السنة الجديد، صحبة طاقم وزارته.

وقال الوزير في تغريدة له على حسابه في تويتر إنه “مع رأس السنة الجديدة، سأكون رفقة طاقم الوزارة، ضيوفا على الصحافة الوطنية بكل أطيافها، في لقاء مفتوح حول دور الصحافة في الحفاظ على السلم الاجتماعي واستقرار وأمن البلد”.

ولد محم الذي يتولي رئاسة حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم في موريتانيا، أضاف خلال التغريدة أن اللقاء الصحفي الذي دعا إليه سيناقش أيضا “دور الصحافة في تنظيف البلد من كل دعايات العنصرية، والكراهية وكل أشكال التمييز”.

ودخل ولد محم تشكيلة الحكومة الجديدة التي أعقبت الانتخابات المحلية والتشريعية والجهوية الأخيرة، كوزير للثقافة ناطق باسم الحكومة.

ويعتبر واحدا من المسؤولين الموريتانيين القلائل الذين يستخدمون مواقع التواصل الاجتماعي للتعبير عن موافقهم الشخصية ومواقف الحكومة، والدفاع عنها.

وسبق له أن شغل بعيد الانتخابات التشريعية عام 2013 منصب وزير الإعلام الناطق باسم الحكومة، قبل أن يغادر المنصب، ويتولى رئاسة حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى