مجتمع

موريتانيا: رئيس فريق الشورى بمجلس الشيوخ ينتقد المجلس الدستوري

موريتانيا: رئيس فريق الشورى بمجلس الشيوخ ينتقد المجلس الدستوري

ولد غده: المجلس الدستوري تحول بعد انقلاب 2008 إلى هيئة عبثية

قال محمد ولد غده، رئيس فريق الشورى بمجلس الشيوخ الموريتاني، إن المجلس الدستوري أصبح “يتلاعب بالقوانين” منذ انقلاب 2008، مشيراً إلى أنه “شرع الانقلاب بطريقة منافية للقانون، بعد ما رمى عرض الحائط بأبرز مواد الدستور الموريتاني والتي تنص على أن الشعب مصدر السلطة”.

وأضاف ولد غده في في مداخلة برلمانية بثتها إذاعة موريتانيا، أن “قاعدة درأ المفاسد وجلب المنافع التي استند عليها المجلس الدستوري في تشريعه للانقلاب قاعدة نسبية”، مؤكداً أنه “انطلاقاً من كون مرجعية المجلس هي الدستور فكان الأولى أن تكون الفتوى عكس ذلك”، وفق تعبيره.

وقال إن تصرفات المجلس الدستوري “استمرت على نفس المنوال بعد تغيير رئيسه”، مشيراً إلى أن “أعضاء المجلس أقدموا على تنصيب رئيس غير شرعي للمحكمة العليا، بعد عزل رئيسها من طرف السلطة التنفيذية وقبل استقالته رسميا”، معتبراً أن هذا “تصرف آخر مناف للدستور بشكل صريح لأن الدستور الموريتاني على غرار جميع الدساتير التي تقر مبدأ فصل السلطات يتمتع فيها رئيس المحكمة العليا بمأمورية محددة لا جدال فيها”.

وفي نفس السياق اعتبر رئيس فريق الشورى بمجلس الشيوخ أن المجلس الدستوري  منذ انقلاب 2008 أصبح “هيئة عبثية تتلاعب بالقوانين وتطوعها لصالح الحاكم”، وذلك بعد أن كانت -يضيف ولد غده- أقدس وثيقة لدى الشعب الموريتاني في مادتيه الـ 86 و87، على حد تعبيره.

وخلص ولد غده إلى أنه “لا شك في أن موريتانيا تعيش أزمة سياسية حادة، ولا شك أن الأزمات السياسية في موريتانيا تحل عادة بالانقلابات العسكرية”، مؤكداً أنه “عندما يحدث انقلاب جديد ويطمئن  المجلس الدستوري إلى أن منفذيه تمكنوا من الأمر فلن يبخل عليهم  بفتوى جلب المنافع”.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة