محليات

موريتانيا: سكان المجرية يشكون من ازمة عطش حادة

موريتانيا: سكان المجرية يشكون من ازمة عطش حادة
اشتكت مصادر محلية بمقاطعة المجرية، بولاية تكانت وسط موريتانيا، أن سكان المدينة يعانون منذ حوالي شهر كامل من أزمة عطش حادة زاد من  تفاقمها  تصاعد موجة الحر الاخيرة التى قاربت حدود 50 درجة في المدينة وبعض مدن الداخل وأودت بحياة عشرات الأشخاص.
وجاء في تصريح لمحمود ولد صمب، أحد أعيان المجرية، أن نقص المياه الحاد سببه ضعف الخزان المائي ونزول مستوى المياه الجوفية فضلا عن تقادم شبكة المياه وعدم قدرتها على توصيل المياه إلى المدينة.
وأضاف المتحدث باسم سكان المدينة، أنهم أصبحوا ينتظمون في طوابير ليلية تستمر حتى الفجر أمام الآبار القليلة الموجودة خارج المدينة، وذلك من أجل الحصول على كمية من الماء الملوث الأمر الذي حرم الكثير من العائلات من الحصول على حصة من الماء بسبب قلته أصلا.
وقد أكدت مصادر محلية بالمدينة أن سعر بالون الماء من فئة عشرين لترا وصل إلى 100 أوقية، وهي ما يعجز عن تسديده غالبية السكان المعدمين.
وأكد السكان أنهم عرضوا نفس المشكلة أمام حمدي ولد محجوب، رئيس وكالة التضامن لمكافحة آثار الرق وللدمج ومحاربة الفقر، خلال زيارته الأخيرة للمدينة، مشيرين إلى أن المشكلة لم تحل حتى الآن، وفق تعبيرهم.
وكانت مقاطعة المجرية قد سجلت حالات وفيات الأسبوع الماضي في بعض المناطق القروية التابعة لها، وذلك جراء موجة الحرارة التي تشهدها بعض الولايات الداخلية في الوقت الراهن.
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة