مجتمع

موريتانيا: شركة تازيازت ترفع إجراءات الأمن داخل منشآتها

موريتانيا: شركة تازيازت ترفع إجراءات الأمن داخل منشآتها

مصادر: العمل بالقرار الجديد سيبدأ فاتح يونيو القادم

قررت شركة تازيازت الناشطة في مجال التعدين بموريتانيا، فرض بطاقات الدخول على جميع العاملين “بدون استثناء” للولوج إلى المجمع الذي يضم المنجم ومصنعي التصفية وعدة منشئات سكنية وأخرى للأشغال العمومية.

وحسب ما أكدته مصادر لصحراء ميديا فإن العمل بالقرار الجديد سيبدأ انطلاقا من فاتح يونيو القادم، كما سيتم إلغاء العمل بالبطاقات القديمة التي كانت تابعة للشركة السابقة “ريد باك”، وحسب نص القرار الجديد فإنه “لا يسمح لأي شخص مهما كانت صفته بالولوج إلى المجمع المنجمي إلا بالبطاقة الجديدة، كما سيلغى الدخول عن طريق اللائحة”.

وتجدر الإشارة إلى أن قوات من الدرك الموريتاني كانت تراقب منشئات الشركة وتقوم بتفتيش السيارات الداخلة إليها، إلا أن مصادر أكدت أن الوضع قد تغير منذ ما يقارب الأربعة أشهر حيث أصبح حرس من شركة خصوصية تدعا “جي كاتر إس” يشاركون الدرك في عملية الحراسة.

وفي نفس السياق قد عمدت شركة تازيازت إلى الرفع من الاحتياطات الأمنية داخل وخارج منشئاتها، خاصة فيما يتعلق بإجراءات السلامة والأمان حيث تم منذ أسبوعين طرد مشرفين، أحدهما إسباني الجنسية، لعدم شدهما حزام الأمان عندما كانا يركبان سيارة داخل المجمع.

هذا وكانت الشركة قد فرضت على جميع السيارات التقيد بسرعة تتراوح بين خمسين كيلومتر وعشر كيلومترات بين المنشئات وإشعال مصابيح السيارة سواء بالليل أو النهار خلال سيرها في المجمع الذي تبلغ مساحته مائة كيلومتر مربع محاطة بالسياج بشكل كامل.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة