أخبار

موريتانيا: شركة الكهرباء تستثمر فى مكافحة التلوث البيئي

 

اتفقت الشركة الوطنية للكهرباء “صوملك”، مع مجموعة (آيرا)  في مجال تمويل الكربون في أفريقيا، على إطلاق شهادة الكربون لجميع مشاريع الطاقة المتجددة، سواء المنجزة أو قيد التنفيذ.

و يتوقع أن يمكن الاتفاق من تقليص كمية انبعاث ثاني أكسيد الكربون بنحو “350 ألف طن مكافئ من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون سنويا”.

و يتعلق الاتفاق بمحطتين للطاقة الشمسية (بطاقة 15 و50 ميغاواط على التوالي)، وحقلين للطاقة الريحية (30 ميغاواط) للأول، و(100 ميغاواط) للثاني وهو قيد الإنشاء.

وتوفر هذه المشاريع طاقة إجمالية تصل إلى 195 ميغاوات، دون احتساب 16 ميغاوات التي توفرها محطات توليد الطاقة الهجينة في 11 مدينة موريتانية من استخدام الطاقة الحرارية، التى ستمكن من تفادي ما يناهز 350 ألف طن مكافئ من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون سنويا.

وبالإضافة إلى إطلاق شهادة الكربون، تنص الاتفاقات الموقعة على استثمار أرصدة الكربون من قبل مجموعة (آيرا)، مما يوفر إيرادات إضافية لشركة الكهرباء الموريتانية على مدى 10 سنوات على الأقل.

وتتوفر مجموعة (آيرا) على محفظة تضم 40 مشروعا للائتمان الكربوني في 18 بلدا أفريقيا، مبرزة أنه بفضل هذه الأصول ولدت المجموعة أكثر من 3 ملايين أورو كإيرادات إضافية لمشاريع الطاقة المتجددة، والنجاعة الطاقية أو معالجة النفايات في أفريقيا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة