مجتمع

موريتانيا: شركة “ستار” تؤكد أنها تبيع الوقود بانتظام في أزويرات وفق “معايير الجودة”

حركة السيارات تعود إلى طبيعتها بعد حل أزمة المحروقات في المدينة

قالت شركة Star Oil Mauritanie إنها تبيع الوقود بانتظام في مدينة ازويرات عاصمة ولاية تيرس زمور شمال موريتانيا، من خلال محطة الخدمة “التي تتوفر على القدرة التقنية والتجارية كما هو الحال بالنسبة لجميع محطات البنزين في أنحاء البلاد”.

وأكدت الشركة ردا على الخبر الذي نشرته صحراء ميديا أمس الثلاثاء عن أزمة وقود في ازويرات إن الإمدادات منتظمة من المستودع، وفق معايير الجودة، والامتثال لمعايير السلامة.

وأشارت الشركة إلى أن  المبيعات تتم وفقا للسعر الرسمي الذي حددته السلطات الموريتانية، ويقوم بالخدمة “موظفون مؤهلون”. بحسب الرد التوضيحي الذي توصلت به صحراء ميديا اليوم الأربعاء من طرف الشركة.

من جهة أخرى قال مراسل صحراء ميديا في أزويرات إن حركة السيارات في شوارع ازويرات عادت إلى طبيعتها بعد حل أزمة المحروقات التي شهدتها المدينة مؤخرا.  وقد بدأت المحطات اليوم الأربعاء في استئناف عملها بشكل طبيعي وعادت حركة السير على الطرق إلى طبيعتها الأصلية.

وتم حل المشكل بعد اجتماع عقده والي تيرس زمور العقيد احمد بمبه ولد بايه بأصحاب محطات الوقود حضره المسئولون الأمنيون، و تناول فيه المجتمعون أسباب الأزمة والسبل الكفيلة بحلها.

ونقل المراسل عن مصدر مطلع تأكيده أن مالكي المحطات أرجعوا سبب الأزمة إلى أنهم اشتروا آخر كمية من المحروقات بسعر مرتفع إلا أن السلطات الإدارية بالولاية توصلت إلى اتفاق معهم يقضي بإعادة فتح المحطات بسعر يزيد على السعر الأصلي بـ 20 أوقية وذلك حتى نهاية دجمبر التاريخ المحتمل لانتهاء المخزون الحالي ثم العودة إلى السعر السابق مع بداية السنة المقبلة.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة