مجتمع

موريتانيا: صحفي يتهم مجهولين بمحاولة قتله وأسرته

تعرض منزل الكاتب الصحفي والمدير الناشر لصحيفة تقدمي الإلكترونية حنفي ولد دهاه، ليل الأربعاء/الخميس بالعاصمة الموريتانية نواكشوط، لاعتداء نفذه مجهولون تسبب في إحراق سيارته باستخدام مواد مشتعلة.
وقال ولد دهاه عبر حسابه الخاص على موقع التواصل الاجتماعي (فيس بوك) صباح اليوم الخميس: “تعرضت وأسرتي البارحة لمحاولة قتل.. ولكن الله سبحانه نجى”.
ولم يكشف ولد دهاه عن تفاصيل الحادث في التدوينة المقتضبة التي نشرها في أعقاب الحادث، كما لم يتهم جهة معينة بالوقوف وراء ما وصفه بأنه “محاولة قتل”.
وأحال ولد دهاه إلى خبر نشره موقع تقدمي الذي أسسه منذ عدة سنوات ويتولى إدارته، وتضمن الخبر تفاصيل الاعتداء وسكب مواد مشتعلة (مازوت) على سيارته قبل إضرام النار فيها.
وأشار الموقع الذي اشتهر بلغته الحادة تجاه النظام القائم في موريتانيا، إلى أن “شخصا مجهولا أضرم النار في سيارة ولد دهاه كما حاول إضرام النار في منزله غير أنه لاذ بالفرار بعد الانتباه له”.
ونقل الموقع عن شاهد عيان قوله إن الحادث من تنفيذ شخص واحد وأنه تم عند حوالي الثالثة والنصف فجراً بتوقيت نواكشوط (الموافق للتوقيت العالمي الموحد).
وأضاف نفس المصدر أن ولد دهاه أبلغ الشرطة التي “اكتفت بتسجيل الشكاية من دون معاينة الحادثة”، مشيراً في الوقت ذاته إلى أن خدمة الدرك 116 اعتذرت عن التعامل مع الحادثة.
وانتشرت الكتابات المتضامنة مع ولد دهاه في أوساط الموريتانيين على مواقع التواصل الاجتماعي، معتبرين أن للأمر علاقة بعمله الصحفي.
وكان ولد دهاه قد تعرض بداية العام الجاري لاعتداء جسدي نفذه مجهولون في أحد شوارع نواكشوط، فيما اتهم ولد دهاه آنذاك مقربين من الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز بالتورط في الحادث.
 
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة