أخبار

موريتانيا.. عزيز يزور منشآت صحية ويدعو العمال للإخلاص

طالب   الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز، صباح اليوم الجمعة، بالتغلب على النواقص المسجلة في مركز  استطباب الأم والطفل بمقاطعة لكصر سواء تعلق الأمر بإجراء الترميمات المناسبة، و بتوسعة جناح النساء وربط شبكة الصرف الصحي للمركز بشبكة الصرف الصحي العامة.

وحث الرئيس الموريتاني ، خلال زيارة للمركز  العمال  على تأدية عملهم بكل “إخلاص ومسؤولية خدمة للمصلحة العامة والمحافظة على تجهيزات المركز وصيانتها ترشيدا للممتلكات العامة”

وتجول ولد عبد العزيز  داخل مختلف أجنحة المركز الذى  تبلغ طاقته الاستيعابية ، 250 سريرا، و يضم جناح  يعتني  بإمراض الأطفال وجراحتها و جناح آخر بأمراض النساء والتوليد و أقسام خاصة بالحالات المستعجلة و الجراحة.

وأدى ولد عبد العزيز بعد ذلك زيارة  تفقد للمركز الاستشفائي للتخصصات الطبية في مقاطعة السبخة بولاية نواكشوط الغربية،من اجل الوقوف الميداني على أوضاع هذه المنشأة الصحية.

وتفقد  الرئيس الموريتاني جناح أمراض الأعصاب بالمركز الذي يضم الحجز الطبي لمرضى الأعصاب والجراحة وقاعة المعاينة و تلقى شروحا مفصلة من مدير المركز البروفيسور سوماري اوتوما حول طرق العمل بهذا الجناح ومدى التقدم الحاصل في مجال تقديم الخدمات لمرضى الأعصاب.

وزار ولد عبد العزيز مركز الاستطباب الوطني بولاية نواكشوط الغربية، للتعرف على تقدم الأعمال في التوسعة التي يشهدها المركز وعلى ظروف النزلاء والمراجعين.

وتفقد الرئيس  التوسعة الحالية التي يجري تنفيذها في هذا المركز لضمان الاستجابة للحاجات الاستشفائية المتزايدة والخدمات الأساسية التي يوفرها للنزلاء كما تلقى فخامته شروحا مفصلة من لدن القائمين على المركز حول مساهمة التوسعة في تعزيز القدرة الاستيعابية لهذه المنشأة الصحية.

وحث الرئيس المسؤولين عن تنفيذ التوسعة على الإسراع في إكمال أعمال ورشاتها ومراعاة النظم المتفق عليها في دفتر الانجاز.

ورافق ولد عبد العزيز في هذه الزيارة عدد من أعضاء الحكومة ووالي نواكشوط الغربية ورئيسة المجلس الجهوي لجهة نواكشوط وحاكم وعمدة تفرغ زينه والسلطات الإدارية والبلدية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة