مجتمع

موريتانيا: عودة التوتر إلى محيط المعهد العالي بعد قمع الشرطة لمسيرة طلابية

موريتانيا: عودة التوتر إلى محيط المعهد العالي بعد قمع الشرطة لمسيرة طلابية

المتظاهرون طالبوا بإقالة الوزير ومدير المعهد وإزالة المظاهر الأمنية في محيط المؤسسة

قامت وحدات من شرطة مكافحة الشغب في العاصمة الموريتانية نواكشوط بإطلاق لمسيلات الدموع على مهرجان طلابي أمام مبنى المعهد العالي للدراسات والبحوث الإسلامية دعا إليها الاتحاد الوطني لطلبة موريتانيا.

وقال شهود عيان إن إطلاق مسيلات الدموع كان كثيفا، حيث سجلت إصابات في صفوف الطلبة المشاركين في مهرجان “لا لعسكرة المعهد.. نعم لفتح التسجيل”.

وقال عبد الله ولد محمد الأمين رئيس قسم الاتحاد الوطني لطلبة موريتانيا بالمعهد العالي؛ في اتصال مع صحراء ميديا؛ إن الطلاب نظموا اليوم وقفة رفعوا خلالها ثلاثة مطالب هي “إقالة الوزير أحمد ولد النيني؛ إقالة مدير المعهد العالي؛ إزالة المظاهر المسلحة من محيط المعهد بوصفه صرحا علميا لا مكان فيه للشرطة”؛ وفق تعبيره.

وأضاف ولد محمد الأمين؛ ان مهرجانهم كان “سلميا” قبل أن تتدخل الشرطة بالقوة مستخدمة وابلا من مسيلات الدموع والقنابل الصوتية؛ مما سبب “اختناقات لبعض الطلبة ومازالت المناوشات مستمرة”.

وشدد على مواصلة النضال حتى يستجيب النظام لمطالبهم “الثلاثة الحالية”؛ إضافة إلى المطالب المعروفة “فتح التسجيل؛ و دمج الوافدين من المعاهد الجهوية؛ والإبقاء كصرح علمي شامخ”؛ يقول عبد الله.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة