أخبار

موريتانيا: غضب طلابي بعد تقليص الوزارة سن نيل المنحة

 

دعت الجبهة الطلابية للدفاع عن الحقوق والمكتسبات اليوم الجمعة الجماهير الطلابية إلى “هبة قوية انتصارا للحقوق الطلابية المهدورة والمشاركة بكثافة في تظاهرة  الاثنين المقبل”، من أجل فرض التراجع الفوري عن قرارسلب المنح الطلابية وحرمان الآلاف من الطلاب من حقوقهم المشروعة .

وقالت الجبهة التى تضم عدة اتحادات طلابية إن وزير التعليم العالي والبحث العلمي  أصدر قرارا يقضي بحرمان الطلاب الذين تتجاوز أعمارهم 22 عاما من حقهم في المنحة (بدل 25 عاما التي كان العمل جاريا بها طيلة السنوات الماضية) وهو مايعني إقصاء الآلاف من الطلاب المستفيدين من المنحة من كافة مؤسسات التعليم العالي الوطني، وفق البيان.

ونددت  الجبهة الطلابية للدفاع عن الحقوق والمكتسبات بإقصاء آلاف الطلاب من كافة مؤسسات التعليم العالي من حقهم في المنحة وإلغاء منح  الطلاب في المملكة العربية السعودية، مطالبين بالتراجع فورا عن القرار الجائر بإقصاء الآلاف من الطلاب من كافة مؤسسات التعليم العالي الوطني من المنحة باستحداث معيار جديد للسن يهدف بالأساس إلى تقليص أعداد الممنوحين دون وجه حق، حسب البيان .

واستنكر الطلاب  “الارتجالية في التخطيط والفوضية في القرار والارتباك في التسيير الذي طبع تعامل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي مع المنح الدراسية المقدمة من المملكة العربية السعودية والتي أنتجت معاناة 120 طالبا تقطعت بهم السبل في مؤسسات التعليم العالي الوطني وهي على أبواب نهاية الفصل الدراسي الأول مما يعني بالمحصلة ضياع سنة جامعية من مشوارهم الأكاديمي” .

وتضم الجبهة الاتحاد الحر للطلبة الموريتانيين، واتحاد الطلبة الوطنيين، والاتحاد المستقل للطلاب الموريتانيين،و الاتحاد الوطني لطلبة موريتانيا، واتحاد الوفاء الطلابي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة