أخبار

موريتانيا: فحوصات تنفي وجود حمى القرم الكونغولية

قالت مصادر طبية في العاصمة الموريتانية نواكشوط، إن عدة فحوصات أجريت على عينات من دم مصاب بحمى نزيفية كان يشتبه في كونها “حمى القرم الكونغو النزيفية”، أثبتت أنه مصاب بحمى الوادي المتصدع.
 
وأكدت المصادر في حديث مع “صحراء ميديا” اليوم الثلاثاء أن الفحوصات التي تمت إعادتها عدة مرات أثبتت أن الشخص المعني مصابُ بحمى الوادي المتصدع، وجاء فحصه سالباً فيما يتعلق بحمى القرم الكونغو النزيفية الخطيرة.
 
وكانت الحالة المشتبه فيها قد احتجزت منذ أيام في أحد أجنحة المستشفى الوطني بنواكشوط، في ظل مخاوف من طبيعة الحمى النزيفية التي تعاني منها.
 
وأشارت مصادر من داخل المستشفى أن الأطباء والممرضين عزفوا عن معاينة الحالة قبل التأكد من طبيعة الحمى النزيفية وتوفير وسائل السلامة لمعاينتها بشكل يضمن وقايتهم من العدوى.
 
وكان وزير الصحة الموريتاني أحمدو ولد حدمين ولد جلفون قد نفى مساء أمس الاثنين وجود أي إصابات بحمى القرم الكونغو النزيفية في مستشفيات موريتانيا.
 
وتعد حمى القرم الكونغو النزيفية مرض واسع الانتشار يسببه فيروس تحمله حشرة القراد، ويبلغ معدل الوفيات الناجمة عن هذه الحمى ما بين 10 إلى 40 في المائة.
 
ويتوطن فيروس حمى القرم– الكونغو النزفية بلدان أفريقيا والبلقان والشرق الأوسط وآسيا الواقعة جنوب خط العرض 50 درجة شمالاً – وهي الحدود الجغرافية للقراد الناقل الرئيسي للعدوى.
 
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة