مجتمع

موريتانيا: قدماء العاملين بشرطة الإمارات يطالبون بدمجهم في الحياة النشطة

طالب عدد من الموريتانيين؛ عملوا في شرطة دولة الامارات العربية المتحدة خلال سنوات الثمانينات والتسعينات من القرن الماضي، بضرورة دمجهم في الحياة النشطة ببلادهم.

وقال اسلم ولد أحبيب؛ رئيس رابطة “قدماء شرطة الإمارات للتنمية الاجتماعية والرعاية الصحية”، إن الأنظمة التي تعاقبت على الحكم في موريتانيا لم تعط للجالية الموريتانية في الإمارات أهمية تذكر، “حيث كان من الضروري القيام بزيارات إلى تلك الدولة لإظهار الاهتمام بهذه الجالية”؛ بحسب تعبيره.

و نظم أعضاء رابطة قدماء شرطة الإمارات، مساء الأربعاء بالعاصمة نواكشوط، تظاهرة تحسيسية سلطوا خلالها الضوء على أوضاعهم، بحضور رؤساء أحزاب سياسية، ونواب في الجمعية الوطنية، الغرفة الأولى في البرلمان الموريتاني.

وطالبوا بإنشاء وكالة وطنية لدمج المواطنين العائدين من الامارات، وتوظيف بعض أفراد الرابطة في التجمع العام لأمن الطرق، وإسناد دور لأفرادها في مكافحة الهجرة السرية، وخلق فرص عمل لبعضهم في القطاعات الحكومة ذات الصلة خصوصا وأن بعضهم لديه شهادات جامعية.

ودعا الموريتانيون الذين عملوا في شرطة الامارات إلى منح قروض مالية ميسرة لهم في مجالي الزراعة والصيد وغيرها من المشاريع المدرة للدخل، بالإضافة إلى منحهم قطعا أرضية.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة