مجتمع

موريتانيا: “كواس حامل شهادة” تعود للاحتجاج أمام القصر الرئاسي

موريتانيا:

ولد سيدنا عالي: مللنا الوعود الجوفاء والكلام المعسول الذي تقابلنا به الحكومة الموريتانية

نظمت مجموعة “كواس حامل شهادة” صباح اليوم الأحد وقفة احتجاجية أمام القصر الرئاسي بالعاصمة نواكشوط، وذلك من أجل المطالبة بحل “مشكلة البطالة وعدم التشغيل” التي قالوا إنهم يعانون منها، مؤكدين أنهم “جملة شهادات عالية ويستحقون التشغيل”.

وقال الشيخ التراد ولد سيدنا عالي، المتحدث باسم المجموعة، في تصريح لصحراء ميديا إن “مجموعته ملت الوعود الجوفاء والكلام المعسول الذي تقابلها به الحكومة الموريتانية”، مضيفاً أنهم “التقوا بوزير التشغيل مرات متعددة يعطيهم في كل مرة وعداً لا يفي به”، وفق تعبيره.

وأضاف ولد سيدنا عالي أنهم “في لقائهم الأخير بوزير التشغيل قام بإحالتهم إلى الوزير الأول مولاي ولد محمد لغظف، الذي بدوره أعطاهم مجموعة من الوعود لم تختلف عن سابقاتها”، مؤكداً أنهم “ماضون في اعتصاماتهم السلمية حتى تتحقق جميع مطالبهم المشروعة”، مشيراً إلى أن “القانون الموريتاني يكفل لهم حق التظاهر السلمي”.

وتجدر الإشارة إلى أن مجموعة “كواس حامل شهادة” هي مجموعة من الشباب حملة الشهادات العاطلين عن العمل، وكانوا قد تمكنوا الشهر الماضي من اقتحام إحدى بوابات القصر الرئاسي والاعتصام في حديقته الأمامية على مدى عدة أيام.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة