أخبار

موريتانيا.. لائحة التغيير المعارضة تحتج أمام المحكمة العليا

نظم العشرات من نشطاء لائحة التغيير الديمقراطية التي نافست في الانتخابات المحلية الأخيرة على المجلس البلدي لمقاطعة الميناء بولاية نواكشوط الجنوبية، اليوم الجمعة، وقفة احتجاجية أمام المحكمة العليا، رفضا للنتائج التي أعلنت عنها لجنة الانتخابات والتي كشفت فوز حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم في المقاطعة.

وكانت النتائج الصادرة عن اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات كشفت قبل أسبوعين عن فوز الحزب الحاكم بفارق 18 صوتا عن لائحة التغيير المعارضة.

و قالت أحزاب المعارضة الداعمة للائحة التغيير حينها، إن مرشحها لمنصب العمدة تمكن من الفوز بالبلدية بفارق صوت واحد حسب محاضر فرز مكاتب المقاطعة.

وطالب النشطاء المحتجون “بإنصاف اللائحة ومنع تزوير فوزها بالبلدية، الذي أثبتته المحاضر الموجودة بحوزة حملة اللائحة”

وقال المرشح لمنصب العمدة عن اللائحة ابراهيم ولد البكاي إن “الوقفة تسعى للفت انتباه المحكمة للظلم الذي تعرضت له اللائحة، من خلال تزوير محضر المكتب رقم 25 ومطالبتها بمنع التلاعب بالبطاقات اللاغية لغرض الالتفاف على فوز اللائحة”.

وأضاف ولد البكاي أن “جماهير اللائحة ستقف ضد الظلم، كما أن إدارة الحملة اتخذت إجراءات قانونية ووكلت محامين للدفاع عن حقها”.

وتمكنت المعارضة الموريتانية ممثلة في حزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية “تواصل” ذي الميول الإسلامية، من الفوز حسب النتائج المؤقة التي أعلنت عنها اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات،  ببلديتي توجنين بولاية نواكشوط الشمالية، وعرفات بولاية نواكشوط الجنوبية، بعد خوض شوط ثان في مواجهة الحزب الحاكم خلال الانتخابات المحلية الأخيرة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة