مجتمع

موريتانيا: مبادرة “لا للإباحية” تدعو للتظاهر الجمعة المقبل

موريتانيا: مبادرة

بيان: المبادرة وضعت برنامجا “للنضال” في شهر رمضان المبارك “من أجل تحقيق أهدافها السامية”

دعت مبادرة “لا للإباحية؛ التي تعمل على مكافحة الرذيلة في موريتانيا، سكان العاصمة نواكشوط للمشاركة في مسيرة سلمية، يوم الجمعة القادم، تنطلق من أمام مسجد الشرفاء باتجاه وزارة العدل.

وقال بيان للمبادرة؛ توصلت به صحراء ميديا، إنها ستطالب، خلال المسيرة، ب”تطبيق القانون على عصابات الدعارة واللوطيين و المخنثين والذين يعملون جهارا نهارا على نشر الفساد و هدم قيم المجتمع”، متهما السلطات العمومية ب”عدم تحريك ساكن لردعهم في موقف غريب و غير مقبول”.

وأعلنت المبادرة أنها “ستتصدى، وبكل حزم وبالوسائل السلمية والقانونية، لكل المخربين والمجرمين الذين يعيثون فسادا في المجتمع مثل عصابات الدعارة و عصابات المخنثين”؛ بحسب تعبير البيان.

وأضافت أن “فئة عريضة من المجتمع للأسف تساهلت مع هذه الفئة الخبيثة دهرا طويلا لكنهم تمادوا في غيهم وإجرامهم”، مشيرة إلى أن  “ساعة الحسم لاستئصالهم قد حانت وحان وقت حسابهم على جرائمهم وإراحة المجتمع من خبثهم و فسادهم حيث انه لا مكان لمخنث فاسد مفسد في بلاد شنقيط بعد اليوم”؛ على حد وصف البيان

وكانت مبادرة “لا للإباحية” قد وضعت برنامجا “للنضال” في شهر رمضان المبارك “من أجل تحقيق أهدافها السامية”، حيث نظمت مسيرة في أول جمعة من رمضان( 27 يوليو2012 ) انطلاقا من الجامع الكبير في العاصمة لكن المسيرة تعرضت للقمع من قبل أفراد الشرطة، “رغم أنها مسيرة سلمية خالصة ولا تشكل أي تهديد للأمن العام”؛ بحسب المبادرة.

و في الجمعة الثانية من رمضان ( 03 أغسطس 2012) تقدمت المبادرة إلى حاكم تفرغ زينة بطلب ترخيص لمسيرة سلمية من الجامع الكبير إلى وزارة الداخلية، لكن المبادرة أكدت أن الرد “جاء في آخر لحظة بعدم قبول الترخيص لهذه المسيرة و تم التصدي لها من طرف الشرطة و منعها”.

كما نظمت المبادرة يوم الأحد ( 05 أغسطس) وقفة سلمية أمام مسجد الشرفاء بوسط العاصمة نواكشوط.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة