مجتمع

موريتانيا: مرسوم رئاسي بالعفو عن 32 سجينا من بينهم 6 أجانب

موريتانيا: مرسوم رئاسي بالعفو عن 32 سجينا من بينهم 6 أجانب

ولد الخير: سجن دار النعيم أصبح مركزا للتأهيل بعد أن كان مركزا للاعتقال

أصدر الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز مرسوماً رئاسياً يقضي بالعفو عن 32 سجينا من سجناء الحق العام، ومن بين المستفيدين من هذا العفو 6 سجناء أجانب، وذلك بمناسبة ذكرى عيد المولد النبوي الشريف.

وحسب ما أعلنت عنه رئاسة الجمهورية، اليوم السبت، فإن هذا المرسوم الرئاسي يأتي طبقا لترتيبات المادة 37 من الدستور التي تعطي رئيس الجمهورية الحق في منح العفو عن سجناء الحق العام، من غير المدانين بجرائم القتل والاغتصاب وسرقة المال العام.
وكان وزير العدل عابدين ولد الخير قد قام يوم أمس بزيارة لسجن دار النعيم بمناسبة المرسوم الرئاسي، حيث قام بزيارة المصحة الطبية للسجن، والتي أكد القائمون عليها للوزير أن “الحالة الصحية للنزلاء مستقرة وفي تحسن ملحوظ”، مشيرين في نفس السياق إلى أنه “من أصل 38 حالة إصابة بالسل، لم يعد بالسجن سوى حالتين”.
واعتبر ولد الخير أن سجن دار النعيم أصبح “مركزا للتأهيل بعد أن كان مركزا للاعتقال”، على حد تعبيره.
هذا ويعتبر سجن دار النعيم، الذي يقع شمال شرق العاصمة نواكشوط، واحدا من أكبر السجون الموريتانية، حيث يحتوي على أعداد كبيرة من السجناء.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة