أخبار

موريتانيا.. مطالب “بإنصاف” عمال شركة النقل العمومي

طالبت الكونفدرالية الوطنية للشغيلة الموريتانية بإنصاف عمال شركة النقل العمومي (STP) من فئتي السائقين والمحصلين ومنحهم حقوقهم كاملة.
جاءت مطالب الكونفدرالية في بيان اليوم الأربعاء، دعت من خلاله إلى فتح حوار مع ممثلي العمال بهدف تلبية مطالبهم التي وصفتها “بالمشروعة”.

وندد بيان الكونفدرالية “بتسريح الشركة لمجموعات من عمالها (سائقون ومحصلون) بدل اكتتاب عمال إضافيين لسد حاجتها من العمال”.

وقالت الكونفدرالية إن “عمال شركة النقل العمومي(STP) ، يعانون منذ فترة أوضاعا مادية ومعنوية صعبة، وخاصة منهم فئتي السائقين والمحصلين”.

وأضافت أنه “تم تسريح بعضهم دون مسوغ قانوني، وحرمان الباقين منهم في الشركة من علاواتهم وامتيازاتهم المالية المستحقة، وذلك نتيجة انتهاك الشركة لحقوقهم في ظل  غياب  الحوار معهم”.

وأكدت أن الإجراءات الأخيرة المتخذة من قبل الشركة “نتج عنها فصل 20 عاملا بطريقة تعسفية من ضمنهم 14 من مناديب عمال الشركة.. محذرة من تداعيات الفصل التعسفي على الحياة الاجتماعية وارتفاع نسبة البطالة في البلاد”.

وأنشأت السلطات الموريتانية قبل عدة سنوات الشركة والوطنية للنقل العمومي كمؤسسة تقدم خدمات النقل داخل العاصمة العاصمة نواكشوط بأسعار مخفضة، واستوردت لهذا الغرض حافلات كبيرة، غير أن عمل الشركة يواجه بعض الانتقادات بخصوص خدماتها والتعامل مع موظفيها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة