أخبار

مطالب بتسليم سلفيين موريتانيين معتقلين بالجزائر

تظاهر  أهالي بعض السلفيين الموريتانيين المسجونين بالجزائر اليوم الخميس أمام القصر  الرئاسي في نواكشوط، لمطالبة السلطات الموريتانية بالتدخل لنقل ابنائهم  لقضاء محكوميتهم في موريتانيا.

ويطالب أهالي السجناء الذين تعتقلهم الجزائر منذ العام  2011، بتهمة الارتباط بالتنظيمات السلفية المسلحة، السلطات الموريتانية بالتدخل لدي نظيرتها الجزائرية، بغرض نقلهم إلى نواكشوط.

وكان الأمن الجزائر قد أعتقل المواطنين “ابراهيم محمد الناء”، و”محمد يحي ختاري”، و”عبد الله أنديًه”، بتهمة الإلتحاق بتنظيم القاعدة، الذي ينفذ عمليات مسلحة ضد الجيش وقوات الأمن الجزائرية.

ورفع المشاركون في الوقفة لافتات تطالب بتسليم أبنائهم لموريتانيا، مؤكدين استمرارهم في التظاهر السلمي حتى يتم تسليم ابنائهم لموريتانيا.

وأوضح القائمون على الوقفة عزمهم القيام بحملات إعلامية بمشاركة حقوقيين وقانونيين، لتحريك القضية على المستوى الإقليمي، وتكثيف الأنشطة حتى تلبى مطالبهم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة