مجتمع

موريتانيا: مفتي القاعدة السابق يضرب عن الطعام ويرفض مقابلة محققين أجانب

موريتانيا: مفتي القاعدة السابق يضرب عن الطعام ويرفض مقابلة محققين أجانب

أسرة محفوظ ولد الوالد: نستغرب التأخير غير المبرر في الإفراج عنه تطبيقا لتعهد الرئيس

عبرت أسرة الرجل الثالث في تنظيم القاعدة سابقا، الموريتاني محفوظ ولد الوالد، عن استنكارها للضغط الذي  يمارسه بعض المسؤولين الأمنيين عليه لإقناعه بمقابلة وفود أمنية أجنبية يعتقد أنهم محققون والحديث معهم وهو ما يرفضه بشدة ولد الوالد.

وأكدت أسرة ولد الوالد المحتجز مند أكثر من شهرين بعد تسليمه من طرف ايران، في بيان توصلت به صحراء ميديا، أن الرئيس الموريتاني، محمد ولد عبد العزيز، كان قد ترك الحرية لولد الوالد في الموافقة على مقابلة أية وفود أو شخصيات أجنبية ترغب في لقائه.

واحتج مفتى القاعدة السابق والمقرب من زعيمها الراحل أسامة بن لادن على ضغوط الأجهزة الأمنية الموريتانية الرامية إلى دفعه نحو “التعاون” مع جهات أمنية أجنبية برفضه استقبال الزيارات وتناول الطعام والامتناع عن التعاون مع المشرفين على ملفه.

واستغربت الأسرة ما وصفته بالتأخير غير المبرر في تنفيذ التزام رئيس الجمهورية بالإفراج  السريع عن والد ومنحه الحرية الكاملة.

وكان محفوظ ولد الوالد قد اعتقل في إيران في 2002 بعد الهجوم الأمريكي على معاقل القاعدة فى أفغانستان، وقبل شهرين سلكته ظهران إلى السلطات الموريتانية التي قامت باحتجازه.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة