أخبار

ازويرات.. تجار المواشي يحتجون ضد ضرائب البلدية

احتج عدد من المنمين وأصحاب المسالخ في مدينة ازويرات شمالي موريتانيا، اليوم الأربعاء، أمام مبنى الولاية رفضا لضرائب جديدة أقرتها البلدية عليهم واعتبروها “مجحفة”.

وأقرت البلدية خلال اليومين الماضيين ضريبة 200 أوقية قديمة على كل شاة تدخل حظائر سوق المواشي بالمدينة، بالإضافة إلى مبلغ 500 أوقية قديمة، على كل شاة يتم سلخها في السوق.

واعتقلت الشرطة اليوم الأربعاء، خمسة من المنمين بعد رفضهم دفع ضريبة البلدية، واتهمتهم بالتحريض ضد السلطات، لكن المعتقلين أكدوا رفضهم دفع الضريبة عن أنفسهم واصفين إياها بالمجحة، دون أن يحرضوا بقية التجار في السوق.

وحسب مراسل صحراء ميديا في ازويرات فإن ممثلين عن المنمين وأصحاب المسالخ، عقدوا أمس اجتماعا مع الوالي وأبلغوه باعتراضهم على الضرائب، التي فرضتها البلدية، مؤكدين أنها تضر بهم، لكنهم عبروا بالمقابل خلال الاجتماع عن استعدادهم لدفع مبلغ 100 أوقية قديمة عن كل شاة، ومبلغ 200 أوقية قديمة مقابل كل شاة يتم ذبحها وسلخها في السوق.

وقال العاملون في السوق إن البلدية كانت تزودهم بالمياه، لكنها توقفت عن ذلك منذ عدة أسابيع، قبل أن ترفع الضريبة دون مقابل.

ونقبلت البلدية خلال السنوات الأخيرة سوق المواشي، من أطراف مدينة ازويرات، إلى بعد ثلاثة كلمترات عن المدينة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى