مجتمع

موريتانيا: منمو لبراكنه يشكون “النقص الكبير” في مادة القمح وأعلاف الحيوانات

ولد الحسن: لم نجد ما نسعف به مواشينا خلال الشهور الأخيرة من الصيف

يشكو منمو ولاية لبراكنه؛ جنوب موريتانيا مما وصفوه بالنقص الكبير في مادة القمح وأعلاف الحيوانات في مخازن مقاطعات الولاية ومراكزها الادارية؛ فضلا عن غلاء أسعار ما يتوفر منها في السوق “على قلته”.

وأكد المنمون؛  أن سعر “خنشة القمح ارتفع الى 7500 اوقية؛ رغم ندرتها في عواصم المقاطعات والمراكز الإدارية؛ أما في الارياف فيصل سعرها أحيانا الى 8000 اوقية”؛ بحسب قولهم.

وأوضح المتحدث باسم المنمين في مركز مال الإداري اسماعيل ولد اسيود؛ في اتصال مع صحراء ميديا، ان مركزهم “لم يستفد” هذه السنة من خطة أمل 2012 التي اعلن عنها، مشيرا إلى أن مركز مال ” يتوفر على ثروة حيوانية تقدر ب 7000 رأس أغلبها من البقر”.

ومن جهته؛ أكد سيدي ولد الحسن، أحد المنمين في مدينة ألاك؛ أن اغلب المنمين اعتمدو على قدراتهم الخاصة لتوفير الأعلاف لمواشيهم، مؤكدا أنهم “أصبحوا الآن في وضع لا يحسدون عليها، ولم نجد ما نسعف به مواشينا خلال الشهور الاخيرة من الصيف التي تحتاج مضاعفة الجهود لتوفير أعلاف الحيوانات؛ بحسب تعبيره.

وشدد ولد الحسن؛ على أن “مادة القمح وأعلاف الحيوان غير متوفرة لا بالمجان ولا بسعر في متناول غالبية المنمين”، قائلا إن  خطة أمل “لم تسعفهم بما فيه الكفاية”.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة