أخبارثقافة وفن

موريتانيا.. مهرجان السينما يعالج مخاطر الإرهاب والتطرف

 

انطلقت أمس الثلاثاء فعاليات النسخة 13 من مسابقة المهرجان الدولي للفيلم القصير المنظم من طرف دار السينمائيين الموريتانيين بالتعاون مع المجلس الجهوي لمدينة نواكشوط.

ويشمل برنامج المهرجان الذي يدوم خمسة أيام عرض أفلام تعالج مخاطر ظاهرة الإرهاب على التنمية الاقتصادية والاجتماعية للدول، إضافة إلى ورشات تكوينية لصالح الشباب المهتم بالسينما .

 

وأكد مدير المهرجان أحمد مولود ولد أيده في كلمة بالمناسبة أن هذه النسخة تتزامن مع رحيل مخرج سينمائي “نعتز ونفتخر بما تركه من أثر إيجابي في عالم السينماء أنه الشاب ابراهيم سمير الذي نترحم على روحه “.

وبمناسبة الافتتاح تم تسليم جوائز تكريمية لأشخاص أبدعوا في السينما خلال العشرية الأخيرة وأخرى لأصحاب الأفلام القصيرة من طرف رئيسة المجلس الجهوي لمدينة نواكشوط فاطمة بنت عبد المالك .

وجرت التظاهرة بحضور أعضاء المجلس الجهوي لنواكشوط وعدد من الدبلوماسين ،وجمهور من هواة السينما .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة