مجتمع

موريتانيا: ناقلون يرفضون نظام الطابور

الناقلون تحدثوا عن إتاوات تصل إلى 300 ألف أوقية شهرياً، وعن ارتفاع في أسعار النقل

عبر عدد من الناقلين عن رفضهم لنظام الطابور الذي بدأت سلطة تنظيم النقل البري في تطبيقه على سيارات (هيكيلكس تويوتا) التي يستخدمونها في النقل بين العاصمة نواكشوط ومدينة ازويرات شمالي موريتانيا.

وقال ممثلو مجموعة الناقلين في اتصال مع صحراء ميديا إنهم “ملتزمون بكل القوانين التي صدرت سنة 2011 والمنظمة للنقل”، مؤكدين أنها “لم تنص على تطبيق نظام الطابور الذي يرفضونه جملة وتفصيلا”، وفق تعبيرهم.

وأضافوا أن هذا النظام “يفرض عليهم إتاوات إضافية تصل إلى 10 آلاف أوقية في اليوم الواحد أي ما يعادل 300 ألف أوقية شهريا”، مشيرين إلى أن هذه الإتاوة فرضتها عليهم محطة دار النعيم وشرطتها.

وقال الناقلون إنهم “يوجهون هذا النداء إلى وزير التجهيز والنقل يحي ولد حدمين، وذلك بوصفهم مجموعة من الناقلين تعمل في هذا المجال وملتزمة بالقانون وبكل ما يصدر عن الدولة”، معبرين عن رفضهم لإتاوة “تفرض عليهم خارج السياق القانوني وليس لها أي مبرر”، وفق تعبيرهم.

واعتبروا أن نظام الطابور زاد من معاناة المسافرين حيث ارتفع السعر من 8 آلاف إلى 13 ألف أوقية، وأصبح الكيلوغرام ينقل بخمسين أوقية بعد أن كان ينقل بأربعين فقط، مؤكدين أنه أيضاً سبب للسيارات معاناة إضافية.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة