صحة

موريتانيا: نقابات الصحة تدين وترفض تحويل الوزارة لبعض الأطباء

موريتانيا: نقابات الصحة تدين وترفض تحويل الوزارة لبعض الأطباء

النقابات طالبت وزير الصحة بالتراجع عن القرار الذي وصفته بالتعسفي

عبرت نقابات الصحة في موريتانيا عن إدانتها الشديدة لما قالت إنه “التحويل الجماعي التعسفي لرؤساء المراكز الصحية بولاية لبراكنه” جنوبي موريتانيا، مشيرة إلى أن التحويل جاء إثر “سوء تفاهم بينهم مع المدير الجهوي للصحة بالولاية”.

وقال محمد المصطفى ولد ابراهيم، المنسق العام لنقابات الصحة، إنهم يطالبون وزير الصحة بتلافي الأزمة الحالية التي سببها تحويل جماعة من خيرة الأطباء ظلما وبشكل مستهجن ومرفوض من طرف الوزارة تكاشيا مع زغبة  المدير الجهوي للصحة، مستغلا بذلك نفوذه الواسع”.

وأكد ولد إبراهيم رفض النقابات للتحويلات التي وصفها بأنها “تعسفية”، مشيرا إلى أن النقابات “ستدافع عن الأطباء حتى يتم رفع الظلم عنهم وإعادتهم إلى أماكن عملهم في ولاية لبراكنه، خاصة وأن هذا الإجراء من الوزير مباشرة ولا دخل للجنة شفافية التحويلات فيه”، وفق قوله.

وكانت النقابات في مؤتمر صحفي اليوم الخميس قد طالبت وزير الصحة بالرجوع عن قرار تحويل الأطباء، مؤكدة “حرصها على استقرار القطاع وتقدمه”.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة