أخبار

موريتانيا.. نقابة ترفض إغلاق الدرك لملف الاعتداء على معلم

 نددت النقابة الحرة للمعلمين الموريتانيين بإغلاق الدرك في مقاطعة واد الناقة، لملف الاعتداء على أحد المعلمين اثناء تأدية مهامه في قرية “لفريوة” التابعة لمقاطعة واد الناقة.

وقالت النقابة في بيان لها اليوم الخميس، إن السلطات الإدارية والتربوية تعاملت بموقف سلبي بخصوص ملف المعلم المعتدى عليه في مدرسة القرية.

واتهم بيان النقابة نافذين لم يسمهم بالتدخل في الملف لعرقلته من خلال الضغوط التي يمارسونها بشكل وصفته “بالمخالف للقوانين والحقوق “.

ودعت النقابة للاسراع بتوقيف الجاني والتحقيق معه حتى ينال جزاءه القانوني، مهددة باللجوء للقضاء إذا لم تقم الجهات المعنية بتوقيفه، كما طالبت الدولة إلى حماية موظفيها واعتبار القانون فوق الجميع.

وتم خلال الأسابيع الأخيرة تسجيل حالات اعتداء على بعض المعلمين في الحرم المدرسي، وهو ما أثار حفيظة النقابات العاملة في المجال، وسبق لبعضها أن نظم خلال الأيام الأخيرة وقفات احتجاجية ضد حالات الاعتداء على المعلمين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى