مجتمع

موريتانيا: نقابتا التعليم الثانوي تصفان علاوة التجهيز بأنها “احتقار وإهانة للأستاذ”

النقابتان: علاوة وزيرين فقط “تكافئ العلاوات الممنوحة لجميع الأساتذة الميدانيين”

أكدت النقابتان المستقلة لأساتذة التعليم الثانوي و الوطنية للتعليم الثانوي؛ أن قرار الحكومة الموريتانية القاضي بمنح 20 ألف أوقية كعلاوة للتجهيز لاساتذة التعليم الثانوي “يعد احتقارا وإهانة للأستاذ”، حيث يمنح علاوة يستحي من له شرف وأدنى مستوى من اليسر أن يزيدها في نفقة حماره أو كلبه، وذلك في وقت يشهد فيه “التضخم حدا فاق كل المقاييس”.

وقال بيان للنقابتين؛ تلقته صحراء ميديا؛ إن “علاوة وزير في حكومتنا تبلغ 1600000 أوقية أي ما يصل ضعف هذه العلاوة 1000 مرة”، وهو ما يعني أن علاوة “وزيرين فقط تكافؤ العلاوات الممنوحة لجميع الأساتذة الميدانيين”؛ وفق تعبير البيان.

وسجل البيان؛ رفض النقابيتين  لمثل هذه “الإهانات”؛ مؤكدين “عدم قانونية هذه التفاهات لعدم التفاوض مع النقابات أو استشارة المجلس الأعلى للوظيفة العمومية طبقا للمادة 25 من القانون 09/93 المحدد للنظام الأساسي للموظفين والوكلاء العقدويين للدولة”؛ مشيرا إلى أن حكومة “ترفض المفاوضة مع النقابات وتقطع رواتب وعلاوات الأساتذة وتشرف بوقاحة على إفساد الشهادات الوطنية بتنحية الأساتذة الميدانيين عنها، لا يتوقع منها أكثر من ذلك”، ما لم تراجع سياستها في القطاع ومواقفها من النقابات الجادة والممثلة للعمال.

وشدد البيان على أن النقابتين ستواصلان نضالهما حتى “يرفع الظلم والعقاب والتهميش عن الأساتذة وحتى تحسن ظروفهم وظروف العملية التربوية تحسينا حقيقيا”؛ حسب نص البيان.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة