أخباراقتصاد

موريتانيا والسنغال توقعان القرار النهائي لاستثمار الغاز

وقعت موريتانيا والسنغال اليوم الجمعة على القرار النهائي لإعلان استثمار حقل أحميم الكبير للغاز، بحضور الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز والرئيس السنغالي ماكي صالي بالعاصمة نواكشوط.

 

وتم التوقيع بين البلدين على عدة اتفاقيات في هذا الإطار ، من بينها  المعاهدة المتعلقة بالضرائب المطبقة على المتعاملين في تطوير حقل أحميم الكبير للغاز وقعها عن الجانب الموريتاني وزير الاقتصاد والمالية المختار ولد أجاي، وعن الجانب السنغالي وزير الاقتصاد والمالية آمادو با.

 

ووقع وزير البترول والنفط والطاقة  محمد عبد الفتاح عن الجانب الموريتاني و وزير البترول والطاقة السيد منصور ألي مان كان عن الجانب السنغالي على اتفاقية لتسويق غاز هذا الحقل، كما وقع الوزيران كذلك على رخصة الاستغلال المشتركة للحقل.

 

و وقع المدير العام لشركة بريتيش بيتروليوم(بي بي) ومدير شركة كوس موس على القرار النهائي للاستثمار في حقل أحميم الكبير.

 

و تم خلال الحفل التوقيع على عقد تمويل مساهمة الشركتين الوطنيتين الموريتانية والسنغالية في تطوير مشروع حقل احميم الكبير للغاز حيث وقعها عن الجانب الموريتاني ممثل شركة كوس موس في موريتانيا وعن الجانب السنغالي مدير شركة كوس موس أنرجي.

 

وشملت الاتفاقية الأخيرة الموقعة من الجانب الموريتاني من طرف المدير العام للشركة الموريتانية للمحروقات والاملاك المعدنية  فال انكسالي، وعن الجانب السنغالي، المدير العام لشركة بتروسن،  أفاي مامامدو، عقد اتفاقية التمويل المشترك بين الشركتين.

وكانت السنغال وموريتانيا وقعتا في فبراير الماضي على اتفاق تعاون حكومي حول تطوير واستغلال حقل السلحفاة الكبير – أحميم للغاز الذي يقع على الحدود البحرية بين البلدين.

 

ويعد هذا الحقل الأكبر في منطقة غرب أفريقيا، وتشير التقديرات إلى أن احتياطيه من الغاز الطبيعي يتجاوز 450 مليار متر مكعب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة