أخبار

موريتانيا.. وزير يدعو لحماية الأمن القومي

دعا وزير الشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي، أحمد ولد أهل داوود، ليل السبت/الأحد، العلماء وقادة الرأي وهيئات المجتمع المدني بموريتانيا، إلى مواجهة الغلو والتطرف من أجل حماية الأمن القومي في البلاد.

وقال ولد أهل داوود، خلال ندوة بنواكشوط، حول التطرف، إن موريتانيا رسمت مقاربة فكرية وأمنية متكاملة لمواجهة الغلو والتطرف مكنت من حماية أفراد المجتمع، وبقاء البلد في مأمن من خطر ظاهرة التطرف “المدمرة في كافة أبعادها وتجلياتها المختلفة”.

وأضاف الوزير أن الحكومة الموريتانية، تواصل العمل على تعزيز هذه المقاربة، وصيانتها من أجل حماية الأمن القومي، ونشر ثقافة السلم والحوار، وتنقية فكر الشباب من التشدد والتعصب.

وأكد الوزير الموريتاني، على ضرورة تجنيد “كافة الطاقات، ومضاعفة للجهود”، لمواجهة ظواهر العنف العابر للحدود، “في وقت يشهد فيه العالم انحرافا فكريا وتطورا عنيفا”حسب تعبير الوزير.

وقال وزير الشؤون الاسلامية، إن التطرف الفكري نتاج للفهم الخاطئ للإسلام، وتحريف مقاصده المتنورة سبيلا إلى تشويه المسلمين ونعت نهجهم القويم بالكراهية والعنف، “وهوما يتنافى تماما مع قيم الإسلام الناصعة ومقوماته الحضارية وما تحتضنه من معان وضاءة قوامها السلم والتسامح والتقارب”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة