مجتمع

موريتانية تترشح لمنصب قيادي في الاتحاد الدولي للاتصالات

أعلنت السلطات الموريتانية ترشيحها للدكتورة فاطمة بنت محمد السالك، لمنصب نائب الأمين العام للاتحاد الدولي للاتصالات؛ وذلك بمناسبة اليوم العالمي للاتصالات الذي خلدته السلطات بحفل شاركت فيه شركات الاتصال الموجودة في موريتانيا.

وقال وزير التشغيل والتكوين المهني اسماعيل ولد بده ولد الشيخ سيديا، إن موريتانيا قررت ترشيح بنت محمد السالك للمنصب “بناء على الرؤية الاستراتيجية المبنية على الوعي بأهمية هذا القطاع، وبالدور الهام الذي لعبه الاتحاد الدولي للاتصالات في تسييره”.

وأوضح ولد الشيخ سيديا أن “الهدف من الاحتفال باليوم العالمي للاتصالات ومجتمع المعلومات هو زيادة الوعي بالإمكانيات التي يوفرها الانترنت وتقنيات الإعلام والاتصال بصفة عامة لشتى المجتمعات والاقتصاديات وبالسبل المؤدية إلى سد الفجوة الرقمية”.

وأضاف أن الاحتفال باليوم العالمي للاتصالات “يهدف إلى تسليط الضوء على أهمية تقنيات الإعلام والاتصال وسائر القضايا المرتبطة بمجتمع المعلومات والحث على البحث وتبادل الأفكار وإقامة الحوار مع جميع الشركاء المعنيين في المجتمع حول المسائل المطروحة”.

وشدد ولد الشيخ سيديا على أن “شركات الاتصالات تتحمل مسؤولية كبيرة في توفير خدمات النطاق العريض واستكمال بناء الشبكات الألياف البصرية والزيادة من سعتها، وكفاءتها لضمان تقديم الخدمات والأعمال عبر الشبكات بكفاءة وجودة عاليتين”، على حد تعبيره.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة