مجتمع

موريتانيون عائدون من السنغال يتظاهرون أمام البرلمان ويطالبون النواب بتحريك ملفهم

موريتانيون عائدون من السنغال يتظاهرون أمام البرلمان ويطالبون النواب بتحريك ملفهم

طالب العشرات من اللاجئين الموريتانيين العائدين من السنغال بتحريك ملفهم وتسوية المشاكل التي لم تتم تسويتها حتى الآن والمتعلقة بالأراضي والوظائف والإحصاء السكاني.

العائدون وجهوا نداءهم لنواب البرلمان أثناء وقفة احتجاجية نظموها صباح اليوم أمام مبنى الجمعية الوطنية بالعاصمة نواكشوط.

وقال هارون انكوصا صاو، المتحدث باسم العائدين من السنغال في خمس ولايات هي: اترارزه، لبراكنه، كوركل، كيدي ماغه، ولعصابه، إنهم من خلال وقفتهم الاحتجاجية يطالبون النواب بتحريك ملفهم وتسوية جملة من المشاكل الملحة، “والتي لم تتم تسويتها حتى الآن”؛ بحسب تعبيره.

واعتبر صاو، في تصريح لصحراء ميديا، أن أول هذه المشاكل “منحهم أراضيهم التي سلبت منهم أثناء التسفير، على مستوى نواكشوط إضافة إلى مزارعهم في الضفة”، هذا إضافة إلى إعادة الموظفين الذين فقدوا وظائفهم بعد التسفير إلى سلك الوظيفة، ودمج حملة الشهادات من أبناء العائدين في العمل الوظيفي.

وطالب صاو بضرورة تسهيل عملية التسجيل في التقييد السكاني وجعله أكثر انسيابية ومرونة، وأضاف: “خاصة أن الرئيس التزم لنا بحل هذه المشكلة غير أنها ما تزال عالقة، حيث يعاني تقييدنا من بطء الإجراءات في الوقت الذي نمثل شريحة كبيرة تغطي خمس ولايات”؛ على حد قوله.

وفي نفس السياق طالب صاو بضرورة إشراكهم في تسيير وكالة تشغيل اللاجئين واستشارتهم في الحلول التي تقدمها هذه الوكالة لمشاكلهم حتى يشاركوا في تطويرها وسد النقص فيها، بحسب وصف المتحدث باسم العائدين.

وأكد صاو على إلحاح هذه المطالب، مشيرا إلى أن عدم العمل على حلها هو ما جعلهم يعتصمون أمام البرلمان “حتى يحس بهم نواب الشعب”.

هذا وشارك في الاعتصام الرئيس الدوري لمنسقية المعارضة الديمقراطية با آلاسان، إضافة إلى النائب البرلماني عن حزب تواصل الإسلامي محمد جميل ولد منصور.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة