مجتمع

موريتاني يقود البعثة الأفريقية لمراقبة انتخابات مصر

اختار الاتحاد الأفريقي الوزير الأول الموريتاني الأسبق، محمد الأمين ولد اكيك، رئيساً لبعثته لمراقبة الانتخابات في مصر، المزمع تنظيمها خلال يومي 26-27 من مايو الجاري.

وأعلن الاتحاد الأفريقي في بيان رسمي بدء أعمال متابعة الانتخابات الرئاسية المصرية من خلال بعثة رسمية تتكون من 60 شخصا بينهم 45 متابعا من ممثلي الدول الأعضاء من حقوقيين وإعلاميين وعسكريين يصلوا مصر خلال الساعات القليلة القادمة.

وذلك بناء على دعوة من الحكومة المصرية وافقت عليها رئيسة مفوضية الاتحاد الأفريقي نوكوسازانا دلامينى – زوما وشكل بعثة من الاتحاد الأفريقي لمراقبة الانتخابات الرئاسية المصرية والمقرر إجراؤها يومي 26 و27 مايو الجاري.

وتتشكل البعثة التي يقودها ولد اكيك ( وهو أيضا الوزير الأمين الأسبق لرئاسة الجمهورية)، من 45 عضواً من المراقبين المدربين من الاتحاد الأفريقي والبرلمان الأفريقي، وهيئات الانتخابات، ومنظمات حقوق الإنسان ومؤسسات المجتمع المدني، ويعاون البعثة مجموعة من الخبراء الفنيين من وحدة دعم الديمقراطية والانتخابات بمفوضية الاتحاد الأفريقي والبرلمان الأفريقي والمعهد الانتخابي للديمقراطية المستدامة في إفريقيا.

وفى إطار أنشطتها، فسوف تقوم البعثة بمقابلة الهيئات الانتخابية ذات الصلة في مصر مثل اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية والأحزاب السياسية ومؤسسات المجتمع المدني وكذا بعثات المراقبة الدولية الأخرى.

كما ستراقب البعثة سير العملية الانتخابية يومي 26 و27 مايو في جميع أنحاء مصر. وبعد انتهاء التصويت، ستقوم البعثة بإصدار تقريرها المبدئي في مؤتمر صحفي بفندق من الزمالك.

وبعد ذلك ستصدر البعثة تقريراً نهائيا أكثر تفصيلاً ويتضمن بعض التوصيات وذلك بعد شهرين من إجراء الانتخابات. وسوف يتم تسليم التقرير النهائي إلى الجهات المصرية كما سيتم نشره على الموقع الرسمي للاتحاد الإفريقي.

وسوف تستند ملاحظات البعثة إلى العدالة، والمصداقية، والشفافية، والإدارة الرشيدة للعملية الانتخابية والمنصوص عليها في الآليات الإفريقية سالفة الذكر، والتي ستستخلص منها البعثة رؤيتها.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة