مجتمع

نائب برلماني: اتفاقية الصيد “تشوبها ثغرات” والخواص الصينيون لا يحترمون القوانين

نائب برلماني: اتفاقية الصيد
قال النائب البرلماني عن مقاطعة ألاك وعضو حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم، الحسين ولد احمد الهادي، إن اتفاقية الصيد مع دولة الصين، والتي صادق عليها البرلمان الموريتاني سنة 2011 “تشوبها عدة ثغرات”.
واعتبر ولد أحمد الهادي، الذي كان يتحدث في برنامج (حديث في السياسة) عبر إذاعة صحراء ميديا، أن “الخواص الصينيين معروفون في العالم بعدم احترام القوانين وعدم الوفاء بالتزاماتهم”، مشيراً إلى أنه في أوروبا يغلق في كل أسبوع مصنع صيني بسبب ذلك.
وأكد أنه من الناحية الأخلاقية لا يمكنه التصويت على اتفاقية مدتها 25 سنة “إلا أذا كان مقتنعاً بشكل تام”، مشيراً إلى أن “الأجيال القادمة ستعاني، عندما لا أكون موجودا، من موافقتي على الاتفاقية، وبالتالي قلت فيها رأيي بشكل واضح وصريح”، وفق تعبيره.
ونفى ولد أحمد الهادي بشكل قاطع أن يكون قد مورس عليه أي ضغط للتصويت لصالح الاتفاقية، حيث قال “للأمانة لم يمارس علي أي ضغط من أي جهة لأصوت عليها، لا من الحزب ولا من السيد رئيس الجمهورية”، على حد قوله.
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة