مجتمع

نائب برلماني يدعو لإعادة تفتيش بلدية نواذيبو

دعا القاسم ولد بلالي، النائب في البرلمان عن مقاطعة نواذيبو والعمدة السابق للمدينة، إلى إعادة تفتيش بلدية مدينة نواذيبو من طرف مفتشية الدولة، متحدثاً عن غياب الشفافية في تسيير الموارد.

وقال ولد بلالي خلال مؤتمر صحفي عقده مساء اليوم الأحد بدار الشباب في نواذيبو، إن “تسيير المجلس البلدي الحالي لموارده لا يتماشى مع الشفافية والإصلاح”.

وأشار ولد بلالي إلى أن “تسيير ميزانية البلدية ومواردها أنعكس بشكل سلبي على حياة سكان مدينة نواذيبو”، محملاً المسؤولية لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم الذي ينتمي إليه عمدة بلدية نواذيبو.

وشدد على ضرورة أن تتحمل الحكومة أو السلطات الإدارية “مسؤوليتها القانونية والتدخل لإصلاح الفساد”.

وأشار ولد بلالي إلى أن “القانون يخول له دخول مكتب العمدة مع مستشاريه للاحتجاج على هذا الوضع”، مضيفاً أنه “سيدخله بسلم ومن دون شغب”.

وأوضح ولد بلالي أن ميزانية بلدية نواذيبو التي تمت المصادقة عليها مؤخراً لعام 2015 تجاوزت مليراً و400 مليون أوقية، مؤكداً أنه “ينبغي استخدامها في تمكين المواطن من الاستفادة من المشاريع والبني التحية اللازمة”، على حد تعبيره.

وكان مستشارو حزب الكرامة الذي ينتمي إليه ولد بلالي قد امتنعوا عن التصويت على ميزانية بلدية نواذيبو للعام المقبل.
 

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة