مجتمع

نائب رئيس الحزب الحاكم: مهرجان المعارضة غداً “خطأ سياسي”

نائب رئيس الحزب الحاكم: مهرجان المعارضة غداً
اعتبر محمد يحي ولد حرمه، نائب رئيس حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم، أن مهرجان المعارضة التي ستنظمه غداً الأربعاء “خطأ سياسي”، مؤكداً انه لا يتماشى مع “الدعوة إلى التشاور والحوار التي تقتضي حد أدنى من التهدئة”.
وقال ولد حرمه في مقابلة مطولة مع صحراء ميديا ستنشر لاحقاً، إن “مهرجان المنسقية خطأ سياسي، لأن الدعوة إلى تشاور والحوار تقتضي كحد أدنى التهدئة والعدول عن القيام بأنشطة أو بخطاب سياسي متشنج”، مشيراً إلى أن “هذا تناقض جوهري بين المقاربة التوفيقية والحوارية والتشاورية وبين التمادي في هذا النوع من الأعمال”.
وفي تعليق على التحضيرات التي بدأتها المنسقية للمهرجان قال نائب رئيس الحوب الحاكم إلى إنه “يسمع جعجعة ولا يرى طحيناً”، مؤكداً أن “المهرجان لن يختلف عن سابقه حين اقاموا الدنيا ولم يقعدوها وكان من أقل المهرجانات حشداً في تاريخهم”، وفق قوله.
وفي نفس السياق اعتبر ولد حرمه أن مطلب المنسقية بتجاوز مرحلة حكم ولد عبد العزيز وإعلان الفراغ الدستوري “خطأ سياسي آخر”، مبرراً ذلك بقوله “إنه خاطئ من الناحية الدستورية وغير مناسب من الناحية السياسية، وغير متناسق مع ما أقروه في اليوم التالي لإصابة الرئيس بطلق ناري”، وفق تعبيره.
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة