مجتمع

نائب رئيس حزب تواصل: كلام ولد عبد العزيز في انواذيبو كان “كذبا في كذب في كذب”

نائب رئيس حزب تواصل: كلام ولد عبد العزيز في انواذيبو كان

محمد غلام ولد الحاج الشيخ يهاجم الرئيس الموريتاني في مهرجان “الرد الصادق”

قال محمد غلام ولد الحاج الشيخ، النائب الأول لرئيس حزب تواصل المعارض وذي المرجعية الإسلامية، إن الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز “تلفظ في انواذيبو بكلام كان كذبا في كذب في كذب منتن”، وفق تعبيره.

وتساءل ولد الحاج الشيخ أمام أنصار الحزب خلال مهرجان شعبي نظمه الحزب مساء أمس الثلاثاء تحت عنوان “الرد الصادق”، “كيف يخرج رمز الجمهورية على قيم الشعب الموريتاني التي تدعو الصغير إلى توقير الكبير”، معتبرا أن تصريحات ولد عبد العزيز “تدل على احتقاره للشعب الموريتاني والطبقة السياسية”.

وخاطب ولد الشيخ أحمد الرئيس الموريتاني قائلا “لن تخدع أحدا فهناك مثقفون واعون لما تدبره، وهناك شعب يراقب كل صغيرة وكبيرة سرقتها من قوته فالجميع يعرف صفقاتك بالتراضي التي منحت في إحداها 10 مليارات أوقية لأحد سماسرتك والجميع يعرف سماسرتك في الميناء والصرافات ويعرف قصورك في دبي والمغرب والتي اشتريتها من هذه الصفقات في هذه السنة الرمادية”، يقول ولد الشيخ أحمد.

وقال النائب الأول لرئيس حزب تواصل إن “أيام ولد عبد العزيز صارت معدودة لأنه لم يلق بالا لهذه الحشود التي تعارضه، خاصة مطالب منسقة المعارضة التي هم جزء منها ويشكرونها على حضورها هذا المهرجان”، وفق تعبيره.

وقال محمد غلام ولد الحاج الشيخ إن الموريتانيين اليوم يحتاجون إلى كل شيء بدءا بالأمن ومرورا بالصحة والتعليم وانتهاء بلقمة العيش “وهي أمور باتت في ظل هذا النظام صعبة التحقق”، مواصلاً حديثه بمخاطبة الحكومة والولاة والشرطة وأفراد الجيش “أن لا يكونوا عصا غليظة تصلط على رقاب الغرباء”، مضيفا بأنه “من السخرية والعار أن يزج بأبناء الموريتانيات الشريفات في حرب بالوكالة والعمل عند عزيز في محمياته بإنشيري”، حسب تعبيره.

واختتم كلامه بأن “ولد عبد العزيز ليس خائفا ولا جائعا لأنه اغتصب رتبة جنرال من أمام المئات من الضباط الشرفاء والأكفاء في الجيش الموريتاني”، معتبرا أن رتبة جنرال هي التي “اغتصب بها السلطة وقوت الضعفاء”، على حد تعبير ولد الحاج الشيخ.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة