مجتمع

نائب في الأغلبية: بعد برنامج لقاء الشعب الأخير “تحقق الكثير من وعود الرئيس الموريتاني”

نائب في الأغلبية: بعد برنامج لقاء الشعب الأخير

ولد ببانا: لقاء الرئيس المقبل مع الشعب سيكون “هاما ومليئا بالوعود

اعتبر محمد ولد ببانا النائب البرلماني في الأغلبية بموريتانيا، أنه بعد لقاء الرئيس محمد ولد عبد العزيز في شهر أغسطس من العام الماضي مع الشعب، عبر برنامج تلفزيوني مباشر، “تحقق الكثير من الانجازات الشاهدة على صدق وعود الرئيس ووفائه بالتزاماته للمواطنين“.

وقال ولد ببانا؛ في تصريح لصحراء ميديا؛ قيم من خلاله “لقاء الشعب” الماضي وما يتوقع من اللقاء القادم؛ إنه على المستوى السياسي تم “عقد الحوار بين الأغلبية المدعمة وثلاثة أحزاب معارضة وأسفر عن ترسانة من القوانين صبت كلها في تكريس الديمقراطية والوصول لدولة المؤسسات من خلال حظر بعض الوظائف في  العمل السياسي؛ و إنشاء لجنة مستقلة للانتخابات رأت النور بأعضائها وأمينها العام؛ و منع الترحال السياسي؛ ولائحة خاصة بالنساء؛ فضلا عن منع الترشحات المستقلة”.

وأضاف نائب باركيول؛ أنه على المستوى الأمني تم استتباب الأمن بطريقة “مطلقة” على عموم التراب الوطني،  حيث لم تسجل “حوادث قتل ولا خطف على التراب الوطني وذلك بحكم تحديث وتسليح القوات المسلحة وقوات الأمن”؛ على حد وصفه.

وأكد محمد ولد ببانا؛ أنه في مجال البنية التحتية رأت النور مشاريع عملاقة أصبحت واقعا معاشا بعد أن كان تحقيقها حلما بعيد المنال، مثل  “استخراج مياه بحيرة اظهر؛  وانجاز طريق النعمه- باسكنو- فصاله؛  وبناء محطة الطاقة الشمسية في كيفه؛ ومحطة الطاقة في مثلث الفقر وربطه بشبكة طريق ومد أنابيب المياه”؛ أضف إلى ذلك “محطة نواذيبو الكهربائية وتقوية نظيرتها في نواكشوط وتوسيع شبكة المياه في العاصمة.. ناهيك عن مئات الكيلومترات التي عبدت في عواصم الولايات ونواكشوط“.

وأشار النائب في الأغلبية؛ إلى أن البلد أصبح “ورشة عمل وقبلة للمستثمرين”؛ معتقدا بأن لقاء الرئيس المقبل مع الشعب سيكون “هاما ومليئا بالوعود”، رغم عدم اطلاعي على ما سيقوله؛  ولكنه بناء على ما سبق فإنني “اعتقد ان الرئيس لديه ما يقوله لأنه يعرف جيدا اهتمامات شعبه وتطلعاته”؛ وفق قوله.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة