مجتمع

ناشرو الصحف المستقلة ينتقدون تأخر الدعم العمومي وسحب المطبعة الوطنية

ناشرو الصحف المستقلة ينتقدون تأخر الدعم العمومي وسحب المطبعة الوطنية
أعلن المكتب التنفيذي لـ(تجمع ناشري الصحافة الموريتانية) اليوم الخميس تمسكه بدوره كـ”ممثل وحيد للصحف المستقلة في موريتانيا “منتقدا “تأخر الدعم العمومي، ورداءة سحب المطبعة الوطنية للصحف المستقلة في وقت تحتفظ فيه بالورق الجيد لجريدة الشعب الحكومية في سابقة هي الأولى من نوعها في تاريخ تعاطي المطبعة الحكومية مع النشر المستقل” بحسب نقاشات اجتماع المكتب اليوم بـيومية (الفجر).

وخلص الاجتماع إلى أن “تجمع ناشري الصحف المستقلة حريص على لعب دوره كاملا فيما يتعلق بالشراكة في تحرير السمعيات البصرية، وتسيير الدعم العمومي المرتقب” وأعتبر المجتمعون أن “التجمع ليس منتميا لأي من الروابط والنقابات الوطنية، وهو مؤسسة كاملة الاستقلال عن تلك الهيئات، وغير ملزم بأي موقف يصدر عنها بخصوص الصحافة المستقلة”.

في السياق ذاته، قال أحمد ولد الشيخ – رئيس التجمع – في تصريح للصحافة إن ” مكتب الناشرين سيطرق كل الأبواب لتحقيق جميع مطالبه، وسيلتقي في هذا السياق بالسلطات المعنية”، وأضاف “إننا نسعى لإصلاح حقيقي للصحافة المستقلة من خلال إيجاد آليات مشتركة مع السلطات العمومية تضمن للمواطن الحق في صحافة مستقلة ونوعية، من جهة، كما تمكن الصحفيين والعاملين في هذه المؤسسات من العيش الكريم” بحسب تعبير أحمد ولد الشيخ.

يذكر أن تجمع ناشري الصحف المستقلة مكون من 22 صحيفة دائمة الصدور وهو بحسب بيان تأسيسه، يسعى إلى مواكبة إطار المؤسسات الصحافية الحقيقية.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة